تلغرافيات… عن القمة المصرية القبرصية اليونانية

تلغرافيات… عن القمة المصرية القبرصية اليونانية
د. نانيس عبدالرازق فهمي
كتب: آخر تحديث:
بقلم/ د.نانيس عبدالرازق فهمي

ناقشت القمة المصرية القبرصية اليونانية السادسة قضايا العالم العربي وعلي رأسها القضية الفلسطينية والأزمة في ليبيا، ومكافحة الإرهاب وملف الغاز فضلا عن تعزيز الشراكة الاقتصادية وسبل جذب الاستثمارات.
المحور القبرصي اليوناني وتطوير العلاقات مع دول شرق المتوسط من الأهمية بمكان مقابل للمحور التركي الإسرائيلي، كما أنه محور مهم في إطار السعي المصري لتكون مصر مركزا عالميًا للطاقة ويحظي بأولوية خاصة لتطوير العلاقات بينهم في المجالات المختلفة وخاصة التعاون في الطاقة.

والحقيقة إن استمرار انعقاد القمة للمرة السادسة يعكس قوة العلاقات وإصرار أطرافها علي تعزيز هذه العلاقات بما يخدم مصالح شعوب الدول الثلاث ويحقق أمنها ويواجه أية مصادر لتهديدها.
وأهم ما تم الاتفاق عليه والخطوة الاستراتيجية ضد أي محاولات لاستغلال موارد المنطقة من الغاز هي إنشاء منتدى غاز شرق المتوسط، يكون مقره القاهرة، ويضم الدول المنتجة والمستوردة للغاز ودول العبور بشرق المتوسط، بهدف تنسيق السياسات الخاصة باستغلال الغاز الطبيعي بما يحقق المصالح المشتركة لدول المنطقة، ويسرّع من عملية الاستفادة من الاحتياطيات الحالية والمستقبلية من الغاز بتلك الدول.

د. نانيس عبدالرازق فهمي
د.نانيس عبدالرازق فهمي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *