واشنطن بوست: بن سلمان طموح وجريء مصمم علي مواجهة التحديات

واشنطن بوست: بن سلمان طموح وجريء مصمم علي مواجهة التحديات
الأمير محمد
كتب: آخر تحديث:

سلطت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية الضوء علي زيارة ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان إلي الولايات المتحدة الأمريكية التي تستغرق حوالي أسبوعين ونصف وهي الأولي بعد تنصيبه وريثاً للعرش وستكون الأهم للأمير الطموح.

وأشادت الصحيف بالجهود التي يبذلها الأمير الكموح البالغ من العمر 32 عاماً، حيث عمل علي ترسيخ نفسه كوريثا للعرش، وقام بحملة لمكافحة الفساد للقضاء علي سرطان الفساد في المملكة كما وصف في مقابلته في الشهر الماضي مع الكاتب ديفيد اجناتيوس، وحرص الأمير علي تنفيذ سلسلة من التغييرات الاجتماعية ومنح النساء حق القيادة وفتح دور للسينما وكبح جماح الشرطة الدينية.

ويري البعض ولي العهد السعودي بإنه مثل “لي كوان يو” في سنغافورة يريد إعادة هيكلة الاقتصاد السعودي وعدم الاعتماد علي الثروة النفطية فقط، فهو ينظر له كزعيم جريء في المملكة العربية السعودية ومصمم علي مواجهة التحديات التي ابتعد عنها القادة السابقون لذلك يتبع نهجاً لا هوادة فيه بسحب بلاده من الخمول والتراخي قبل أن يصيبها الشيخوخة إلي القرن الـ21.

أشارت الصحيفة إلي ان لي الأمير محمد مكانا مرموقاً في الغرب مع الشركاء الذين يرغبون العمل في الشرق الأوسط.
وتري جين كينينمونت خبيرة في شئون الخليج العربي بمعهد “شاثام هاوس” أن الأمير محمد يعمل علي تمكين الشباب ويصورهم علي انهم ديناميكيون ومبدعون ولكنها تحذر ان صعودع يمكن أن يتحول لهبوط دراماتيكي، فهو يلعب لعبة محفوفة بالمخاطر، ونالت جميع تحركاته استحسان واسع النطاق في واشنطن وفي أماكن اخري ولكن تصرفاته كانت محل لإثارة الجدل.

ولفتت الصحيفة إلي لقاء بن سلمان بالرئيس دونالد ترامب غدا الثلاثاء في البيت الأبيض، ومن المحتمل ان يناقشا قضية إيران التي تعد عدو قديم للرياض، ومن المحتمل أن ينسحب ترامب من الاتفاق النووي الإيراني في شهر مايو المقبل ما يجعله في مواجهة مباشرة مع إيران.

وقد يناقش ترامب مع ولي العهد السعودي أيضاً الوضع في اليمن ومقاطعة دول الخليج لقطر، وعملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين بعد ازدياد الوضع سوءا منذ اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

واضافت الصحيفة ان صهر ترامب، جاريد كوشنر حرص علي توطيد علاقته مع ولي العهد السعودي، وعمل علي تحسين العلاقات بين الولايات المتحدة والسعودية بعد توترها خلال عهد الرئيس السابق باراك أوباما، ولقد بنيت الاستراتيجية السعودية نحو امريكا بشكل أساسي علي علاقة عائلة ترامب ولكن الأمير لديه خبرة قليلة بتعقيدات السياسة الأمريكية التي باتت أكثر تعقيداً من اي وقت مضي في عصر ترامب.

التعليقات

اترك تعليقاً