ثقافة وفنونعربي

أمير سعودي يتهم تركيا بسرقة الكعبة والسطو على الحجر الأسود

علق الأمير السعودي، سطام بن خالد آل سعود، على تقرير نشرته وكالة “الأناضول” التركية أشارت فيه إلى “وجود 4 قطع من الحجر الأسود الموجود بالكعبة المشرفة، في مسجد باسطنبول.

وقال سطام بن خالد آل سعود في “تويتر”: “أليس كان من باب أولى إعادة أجزاء الحجرالأسود لمكانها الطبيعي؟ أليست هي ملك لجميع المسلمين؟ ألا تعتبر هذه الأعمال هي سرقة؟”

وأضاف: “تخيل معي أن من قام بهذه الأفعال أحد حكام الدولة السعودية، لرأيت الإخوان ومن معهم يصيحون وينوحون بكل مكان ويتباكون على هذه الأجزاء، لكنهم الأن لا صوت لهم”.

وكانت الأناضول قد ذكرت في تقرير لها أنه “منذ خمسة قرون، يستضيف مسجد صقللي محمد باشا، في إسطنبول 4 قطع من الحجر الأسود الموجود في الكعبة المشرفة، والذي يعتبر موضع إجلال في الدين الإسلامي ويعتقد أنه نزل من الجنة في مكة المكرمة”.

وأشارت الأناضول إلى أن “أجزاء من الحجر الأسود في الكعبة المشرفة تعرضت للتكسر مع مرور الوقت”، لافتة إلى أن “السلطان العثماني، سليمان القانوني، حرص على إحضار الأجزاء المكسورة إلى إسطنبول، وأن المعماري سنان وضع 4 قطع من أجزاء الحجر الأسود في مسجد صقللي محمد باشا”.

روسيا اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى