عربي
أخر الأخبار

السعودية تتجه لإلغاء الحج للعام الثاني على التوالي بسبب 100 ألف قتيل

السعودية ستمنع دخول الوافيدن وتعليق موسم الحج خوفا من سلالات كورونا الجديدة

تدرس الحكومة السعودية إلغاء موسم الحج للعام الثاني على التوالي، بسبب تفشي فيروس كورونا وظهور سلالات جديدة قاتلة مثل السلالة الهندية وسلالة جنوب أفريقيا وحتى سلالة بريطانية.

وذلك بعد إعلان منظمة الصحة العالمية وفاة 100 ألف شخص بسبب فيروس كورونا السبوع الماصي، وموت وإصابة الملايين في العالم خاصة في الهند خلال الفترة الماضية.

وذكرت مصادر سعودية أن القرار سيصدر بمنع دخول الوافدين إلى المملكة، وبالتالي منع الحجاج من زيارة الأماكن المقدسة، خوفا من تفشي فيروس كورونا بين الحجاج، بحسب ما نقلته رويترز يوم الأربعاء.

وأكد مصدرين مطلعين في السعودية أن القرار الأقرب هو تأجيل الحج لهذا العام خاصة أن السلطات علقت الخطط السابقة بشأن إمكانية استقبال الوافدين من الخارج هذا العام

وقالا إن الإجراء في حال تبنيه سيقضي بعدم السماح بأداء مناسك الحج، إلا للمواطنين السعوديين والمقيمين في المملكة، والذين خضعوا للتطعيم ضد كورونا أو تماثلوا للشفاء منه في موعد لا يزيد عن ستة أشهر قبل مشاركتهم في المراسم الدينية.

قيود على سن الوافدين

وقال أحد المصدرين إن المملكة قد تفرض أيضا قيودا على عمر الوافدين.

في حين ذكر مصدر آخر أن الخطط الأصلية كانت تقضي بالسماح لبعض الوافدين الأجانب، الذين خضعوا للتطعيم، بأداء مناسك الحج، لكن الجدل بشأن مختلف أنواع اللقاحات ومدى فعاليتها، وكذلك خطر تفشي سلالات جديدة من العدوى، أجبر المسؤولين في المملكة إلى مراجعة هذه الخطط.

وأشار المصدران إلى أن المشاورات بشأن هذا الحظر المحتمل لا تزال جارية، ولم يتخذ أي قرار نهائي حتى الآن.

100 ألف قتيل

يأتي هذا فيما أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء، أن حوالي ألف شخص توفوا بسبب فيروس كورونا، خلال الأسبوع الماضي، بزيادة حوالي 6% عن الأسبوع السابق.

وأفادت منظمة الصحة العالمية في النشرة الوبائية الأسبوعية، أن عدد المصابين خلال ذلك الأسبوع زاد بأكثر من 5.7 مليون، وهي نفس حصيلة الأسبوع السابق له تقريبا.

وقالت المنظمة إن تفشي وباء كورونا حول العالم لا يزال عند أعلى مستوى للأسبوع الثاني على التوالي منذ بداية تفشي الفيروس.

وأوضحت المنظمة أن منطقة جنوب شرق آسيا، التي تضم الهند، سجلت زيادة ملحوظة بنسبة 19%، بينما انخفض معدل الإصابة في أوروبا بنسبة 22%، وفي إفريقيا بنسبة 15%، وفي شرق البحر الأبيض المتوسط بنسبة 14%، وفي أمريكا الشمالية والجنوبية بنسبة 5%.

وارتفع معدل الوفيات بشكل كبير في جنوب شرق آسيا بنسبة 48%، لكنه انخفض في إفريقيا بنسبة 13%، وأوروبا بنسبة 12%، وغرب المحيط الهادئ بنسبة 3%.

وأُصيب في أوروبا أكثر من 1.16 مليون شخص خلال الأسبوع الماضي، وتوفي أكثر من 22 ألف شخص.

وتم في الأمريكيتين تسجيل أكثر من 1.3 مليون إصابة جديدة، وأكثر من 36 ألف حالة وفاة.

وفي جنوب شرق آسيا تم تسجيل أكثر من 2.7 مليون إصابة، وتوفي أكثر من 25 ألف شخص.

وفي الهند وحدها ارتفع عدد المصابين بأكثر من 2.59 مليون في أسبوع، تليها البرازيل حيث تم تسجيل أكثر من 421 ألف إصابة جديدة، وسجلت الولايات المتحدة أكثر من 345 ألف إصابة جديدة

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى