بلومبيرج سدد 16 مليون دولار.. مشاهير يدفعون غرامات سجناء سابقين ليتمكنوا من التصويت في الانتخابات الأمريكية

بلومبيرج سدد 16 مليون دولار.. مشاهير يدفعون غرامات سجناء سابقين ليتمكنوا من التصويت في الانتخابات الأمريكية
مايكل بولمبيرج
كتب: آخر تحديث:

دفع الملياردير مايكل بلومبيرج والمغني جون ليجند ونجم كرة السلة ليبرون جيمس وواهبون آخرون 20 مليون دولار لسداد ديون سجناء سابقين في فلوريدا؛ كي يتمكنوا من التصويت في الانتخابات الرئاسية، في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية، الأربعاء 23 سبتمبر 2020.

يعتبر البعض أن هذا التدبير قد يؤثر في نتائج الانتخابات الرئاسية، بسبب الدور المحوريّ لولاية فلوريدا، في نتيجة الاستحقاق الذي يتواجه فيه الرئيس الجمهوري دونالد ترامب مع منافسه الديمقراطي، نائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن.

32 ألف صوت: فقد ذكرت صحيفة The Hill الأمريكية، الثلاثاء، نقلاً عن تقرير نشره موقع Axios، أن الملياردير الأمريكي مايكل بلومبيرغ جمع أكثر من 16 مليون دولار، في محاولةٍ لمساعدة المجرمين المدانين في ولاية فلوريدا على التسجيل للتصويت في الانتخابات.

تذهب تقديرات “تحالف استعادة حقوق التصويت” في فلوريدا The Florida Rights Restoration Coalition إلى أن حملة بلومبيرغ لجمع التبرعات قد دفعت بالفعل الالتزامات المالية لنحو 32 ألف شخص مُدان، حسبما أفاد موقع Axios.

من جانبه، قال متحدث باسم بلومبيرغ لوسائل الإعلام، إن حق التصويت حقٌّ أساسي في الديمقراطية الأمريكية، ولا ينبغي حرمان أي أمريكي من هذا الحق. ومن ثم، وبالعمل مع تحالف استعادة الحقوق في فلوريدا، “فإننا عازمون على إنهاء الحرمان من حقوق التصويت والتمييز، الذي لطالما كان وقوداً له”.

قانون جديد: كانت ولاية فلوريدا أقرّت قانوناً في عام 2018 يُعيد حقوق التصويت للمُدانين الذين يتوقف استرجاعهم لحقوق التصويت على دفع جميع الغرامات والرسوم والتعويضات -التي يبلغ مجموعها أحياناً أكثر من 1000 دولار- مستحقة السداد للحكومة.

كما قضت محكمة الاستئناف الأمريكية الحادية عشرة، المعنية بفلوريدا، بتأييد القانون في حكم أصدرته الأسبوع الماضي.

في السياق ذاته، تعهدت عدة شبكات تلفزيونية الأسبوع الماضي بالتبرع بالمال من أجل القضية ذاتها.

يُذكر أن بلومبيرغ، الذي سبق أن خاض الانتخابات التمهيدية الخاصة باختيار مرشح الحزب الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية، قد أعلن تأييده لمنافسه السابق الذي فاز بترشيح الحزب، جو بايدن، وتبرّع بمبالغ لا تقل عن 100 مليون دولار لحملة نائب الرئيس السابق، بهدف هزيمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الانتخابات التي يحين موعدها في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

مشاهير شاركوا في الحملة: كما يمكن للقانون الجديد أن يمنع تصويت ما يصل إلى 750 ألف شخص، غالبيتهم من السود، أو المنحدرين من أصول أمريكية لاتينية.

من أبرز المساهمين في الحملة الرئيس السابق لبلدية نيويورك مايكل بلومبيرغ، الذي حاول من دون جدوى هذه السنة نيل ترشيح الديمقراطيين للانتخابات الرئاسية قبل أن يفوز به جو بايدن.

شارك أكثر من 44 ألف شخص في أنحاء الولايات المتحدة في الحملة، بينهم لاعب كرة السلة السابق مايكل جوردان، والمغنية الكوبية الأمريكية كاميلا كابيو، والمخرج ستيفن سبيلبرغ وزوجته كايت كابشو.

أيضاً من بين الواهبين شركات “وورنر ميوزيك” و”ليفي شتراوس” و”إم تي في” و”كوميدي سنترال” و”إن بي إيه أورلاندو ماجيك”.

التعليقات

اترك تعليقاً