“تيريزا وباربرا” ملحمة بريطانية لدعم انتخابات الرئاسة من قلب الأقصر

“تيريزا وباربرا” ملحمة بريطانية لدعم انتخابات الرئاسة من قلب الأقصر
بريطانية
كتب: آخر تحديث:

ملحمة مختلفة كليا عن إقبال المصريين على التصويت فى الانتخابات الرئاسية، كانت بطلتيها الشقيقتين البريطانيتين “تيريزا كلارك – باربرا كلارك”، حيث خرجتا فى شوارع وميادين الأقصر، لتقديم الدعم للدولة التى يعيشان داخلها منذ عدة سنوات، للوقوف بجانبها وحث الأهالى على التصويت فى الصندوق الانتخابى، وكذلك رصد الأحداث التى تؤكد للجميع أن المصريون حريصون على حقهم فى المشاركة بالاستحقاق الانتخابى.

وتمثل جليا العشق الذى يتغنى به دوما كل من “تيريزا وباربرا” الشقيقتان البريطانيتان، اللتين استقرتا فى مصر منذ 8 سنوات بعد قصة عشق كبيرة مع الأقصر نشأت منذ الصغر، وسكنتا فى منطقة العوامية بالمحافظة بعد زيارات متكررة، ولهما قصة مميزة للغاية مع الأقصر وسحر وجمال وطبيعة الشعب الأقصرى، الذى يرحب بهم دوما فى كافة الفعاليات والاحتفاليات والقوافل والخدمات الطبية التى يقدمانها للمصريين بصورة يومية فى كل مدينة وقرية بالمحافظة.

تيريزا كلارك ابنة بريطانيا التى تعشق الأقصر وتعيش فيها منذ 8 سنوات، خرجت خلال العملية الانتخابية وهى ممسكة بعلم مصر، وترصد أجواء الفرحة والسعادة والإقبال على صناديق الاقتراع، لترسل رسالة للمجتمع الدولى من عاصمة السياحة والآثار الأولى فى العالم أن مصر بخير، وتقول: (I’M FLYING THE FLAG FOR EGYPT TODAY AND FOREVER!!!! – TAHYA MISR!!!!! TAHYA MISR!!! TAHYA MISR!!! – ANA AHEBEK MAMA MISR)، وتعنى “لقد رفع العلم لتحيا مصر.. تحيا مصر اليوم وللأبد.. أنا بحب ماما مصر.. مصر تحيا مصر”.

وتضيف تيريزا كلارك البريطانية المقيمة بالأقصر، على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك: (the election has begin.. have you voted yet?? – if you don’t vote you lose your right to complain – – I wish I had a vote) وتعني: “الانتخابات بدأت… هل صوت بعد؟؟ – لو لم تكن صوت ستخسر حقك فى الشكوى – أتمنى لو أصوت فى الانتخابات”.

ووضعت الشقيقة الآخرى “باربرا كلارك” ما ستقوم به فى الانتخابات باللغة العربية، وذلك ليلية بدء التصويت عبر فيس بوك وقالت: (كاميرا شحن وملابس “أحمر وأبيض وأسود” جاهزة”.. تيريزا وأنا سوف نمشى حول المدينة ونقوم بالانضمام إلى احتفالات الانتخابات.. ونظهر للعالم الجانب الحقيقى بدلا من الفضلات التى تظهرها وسائل الاعلام الدولية.. لذا أن رايتنا أعطى لنا موجة أحصل على تصويت الناس !!!! تحيا مصر).

وتضيف باربرا كلارك، أنها خلال زيارة لجان الانتخابات التقت طفل صغير توجه إليها بعلم مصر وهتف أمامها “مصر مصر مصر”، وهى قامت بالرد عليه باللغة العربية أيضاً: “تحيا مصر”، لتؤكد لكافة أبناء الشعب المصرى والأقصرى أنها وشقيقتها يدعمان سير مصر فى طرق البناء والتنمية.

وكان قد رصد ويرصد “اليوم السابع”، فى لقاء خاص منذ عامين، أشهر بريطانيتين عاشقتين لمصر وللأقصر اللاتى بدأ عشقهما لمصر بمعرض لمقتنيات الملك الصغير “توت عنخ آمون” فى السبعينيات، ثم توقيع معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل، وكذلك مشاركة جديهما بالحرب العالمية الثانية مع “مونتجمرى” ضد “روميل” فى منطقة العلمين بمصر، وعمهما الذى قضى فترة تجنيده بالجيش الإنجليزى فى الخمسينيات بأسوان ويحتفظ بألبوم كامل لمعبد أبو سمبل قبل نقله من النيل.

يذكر أن انتخابات رئاسة الجمهورية بدأت أمس الإثنين، وتستمر حتى غد الأربعاء، حيث شهدت إقبالا كثيفا مع فتح اللجان صباح أمس، وامتدت طوابير الناخبين أمام اللجان لمسافات طويلة وسط فرحة وسعادة من المواطنين، وتحول الماراثون الانتخابى إلى كرنفال احتفالى.

ويبلغ عدد من لهم حق التصويت بجميع أرجاء الجمهورية 59 مليونا و78 ألفًا و138 ناخبا يصوتون فى 13 ألفا و706 لجان فرعية تمثلها 367 لجنة عامة، بإشراف 18 ألف قاض تقريبا يعاونهم 110 آلاف موظف.

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً