ساعات تفصل مصر عن المواجهة مع روسيا بكأس العالم، ولكن السؤال الأهم ما وضع محمد صلاح صحياً؟

ساعات تفصل مصر عن المواجهة مع روسيا بكأس العالم، ولكن السؤال الأهم ما وضع محمد صلاح صحياً؟
محمد صلاح
كتب: آخر تحديث:

بعدما اطمأن الجهاز الفني للمنتخب المصري على حالة نجمه الأبرز محمد صلاح قبل ساعات من مواجهة مصر وروسيا المرتقبة بالمونديال، عاد القلق ليصبح العنوان الأبرز لمعسكر الفراعنة من جديد، بعدما أكد مصدر بالجهاز الفني للمنتخب المصري، أن وخزة شديدة في الكتف داهمت صلاح أمس، وأن اللاعب غير قادر على تحريك كتفه بشكل كامل، ما أثار موجة عارمة من الخوف ألا يلحق بالمباراة المصيرية المقررة اليوم مع روسيا.

وشاهد صلاح من على دكة البدلاء، خسارة مصر من أوروغواي بهدف نظيف، الجمعة الماضي، بعدما آثر المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر عدم المخاطرة بالدفع به، لعدم تعافيه بشكل كامل من إصابته في الكتف.

ورغم أن احتمالات مشاركته أساسياً ضد روسيا اليوم ما زالت واردة، إلا أن الشكوك عادت لتساور الجهاز الفني  بشأن حالة اللاعب وإصابته.

 

لاسيما أنه وخلال المؤتمر الصحفي، الذي سبق مباراة مصر وروسيا، قال المدير الفني للمنتخب المصري، هيكتور كوبر، إن نجم ليفربول الإنكليزي، محمد صلاح، في حالة جيدة، إلا أنه لم يؤكد مشاركته في المباراة حتى الآن.

إلا أنه صرّح “صلاح سيخضع لفحص طبي أخير صباح الثلاثاء، وأنا على ثقة كاملة من جاهزيته وقدرته على خوض لقاء روسيا، مثلما كان جاهزاً لخوض مباراة الأوروغواي”.

ونشر صلاح مقطع فيديو تحفيزياً، أمس، طمأن من خلاله المصريين على حالته، وأكد خلاله أنه سيخوض المونديال بـ”قوة 100 مليون”، ما أثار موجة مصرية من التفاؤل الشديد.

 

 

غير سليم 100%

وتوجَّه “عربي بوست” إلى روبن بونز، طبيب وأخصائي العلاج الطبيعي لليفربول الإنكليزي، الذي انضم لجهاز “الفراعنة” في المونديال، للاستفسار منه عن حالة صلاح، فقال “بالفعل اللاعب شعر بآلام بسيطة أمس، وسنقوم بتقييم حالته قبل المباراة مباشرة اليوم”.

وأضاف “صلاح تعافى بنسبة 90% من إصابته، ومشاركته اليوم واردة للغاية، ما لم تحدث أي مستجدات خلال الساعات المقبلة”.

واستدرك: “لكنه لم يصل لدرجة الشفاء الكامل حتى الآن، هو يحرك ذراعه بسلاسة إلى الأمام والوراء، ولكن ما زالت لديه صعوبة في رفعها إلى الأعلى، أو تحريك كتفه بطريقة دائرية”.

وأردف “مع بعض المسكنات البسيطة، أعتقد أنه قد يظهر في مباراة روسيا، لأن موضع التمزق التأَم بالفعل، لكن من الطبيعي أن تكون هناك بعض الآلام، وتيبس الحركة، بعد مثل هذا النوع من الإصابات، نأمل أن يكون بخير”.

وكانت قد أثارت صورٌ للاعب المنتخب المصري لكرة القدم محمد صلاح خلال تدريبات “الفراعنة” في غروزني، السبت 16 يونيو/حزيران 2018، قلقاً شديداً لدى الجماهير المصرية.

إذ ظهر صلاح في الصور لا يستطيع ارتداء سترة التدريب بنفسه، ويعاونه زملاؤه أحمد فتحي ومحمود حسن “تريزيجيه” ومحمد الشناوي على ارتدائها، ما أثار علامات استفهام حول جاهزيته لمواجهة روسيا.

 

View image on TwitterView image on TwitterView image on TwitterView image on Twitter

الأمل الأخير

وسيسعى المنتخب المصري للفوز على روسيا المستضيفة، في اللقاء الذي يجمع الفريقين على ملعب “سان بطرسبرغ”، الثلاثاء 19 يونيو/حزيران، ضمن الجولة الثانية من دور المجموعات لكأس العالم 2018، على أمل إحياء فرصه في الصعود إلى الدور الثاني.

وخسرت مصر أمام أوروغواي 0-1 في الجولة الأولى، بهدفٍ جاء قبل النهاية بدقائق، بينما تغلَّبت روسيا على السعودية 5-0 في مباراة الافتتاح.

ويسعى منتخب مصر للفوز على روسيا، لتعزيز فرصه قبل لقاء السعودية في الجولة الأخيرة، في حين يأمل أصحاب الأرض في تحقيق الانتصار الثاني على التوالي، لضمان التأهل إلى الدور التالي، قبل جولة من نهاية دور المجموعات.

ويعود صلاح، بعد تعافيه من إصابة في الكتف لحقت به الشهر الماضي في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد.

وأشاد رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم هاني أبو ريدة، والمرافق لبعثة المنتخب، بالروح المعنوية التي ظهر عليها صلاح “والذي أصرَّ على زيادة الجرعة التدريبية له في تمرين الأحد”.

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً