17 فيلماً من أفلام الرعب المزعجة لن تستطيع مشاهدتها مرّة أخرى

17 فيلماً من أفلام الرعب المزعجة لن تستطيع مشاهدتها مرّة أخرى
افلام الرعب
كتب: آخر تحديث:

هناك أفلام رعب مخيفة من المفترض أن تفزعنا وتُشعرنا بعدم الراحة لكن في بعض الأحيان يبتعد الفيلم عن المألوف لدرجة أنَّنا بعدما نشاهده لا نريد مشاهدته مرةً أخرى أبداً.

أفلام رعب مخيفة

إليك 17 فيلماً من أفلام الرعب المزعجة وفق موقع Taste Of Cinema.

The Exorcist

من المعروف عن فيلم The Exorcist أنَّه يعتبر واحداً من أفضل أفلام الرعب وأكثرهم رعباً على الإطلاق.

وفي حين أنَّ معظم الناس لا يجادلون في ذلك الأمر، فإنَّ ما يفعلونه هو الجدل حول إمكانية مشاهدته.

قال الكثير من الناس إنَّهم اختاروا أن يشاهدوه مرةً واحدةً بسبب الفضول، لكن ما رأوه كان مرعباً، لدرجة أنَّهم لم يرغبوا أبداً في رؤيته مرة أخرى.

ربما كان هذا بسبب وجود مشهد لفتاة صغيرة تستمني باستخدام صليبٍ مقدس، أو بسبب رأسها الذي يدور 360 درجة كاملة.

وربما كان أيضاً بسبب زحف ريغان كالعنكبوت وهي تهبط على الدرج.

هناك العديد من الأسباب التي تجعلك لا تشاهد فيلم الرعب الكلاسيكي هذا أكثر من مرة.

 

The Woman

تدور أحداث فيلم The Woman حول عائلة تبدو «طبيعية»، لكنَّها حين تضم آخر فردٍ من قبيلة من آكلي لحوم البشر.

لن يمر عليك وقتٌ طويل قبل أن تدرك أنَّ العائلة أكثر وحشية من السجينة التي لديها.

سوف تضمن لك كثرة الدماء (عادةً ما تتعلق بأكل لحوم البشر) والاعتداء الجنسي الذي يقوم به طفل، أنَّك لن ترغب أبداً في مشاهدة هذا الفيلم أكثر من مرة.

يقدم هذا الفيلم بياناً جاداً عن السلوكيات المعادية للنساء والأشخاص الذين نعتبرهم «طبيعيين» في المجتمع اليومي.

الفيلم يستحق المشاهدة، لكن مرة واحدة فقط.

 

The Human Centipede

قد يفوز هذا الفيلم بجائزة أسوأ فيلم رعب في العام، ومن غير الضروري مشاهدته حتى لمرةٍ واحدةٍ.

يتتبع الفيلم عمل عالِم سادي يحيك ثلاث ضحايا معاً، من الفم إلى فتحة الشرج، من أجل إنشاء مسار هضمي طويل.

في المرة الأولى التي يعاني فيها أحد الضحايا من حركة في الأمعاء، ستواجه صعوبة في إقناع نفسك بإنهاء الفيلم مرة واحدة، ناهيك عن العثور على سببٍ لمشاهدته مرة أخرى.

 

Hostel

المخرج إيلي روث، المعروف بملك التعذيب الإباحي خطف الأنظار في دائرة أفلام الرعب الدموي الشنيع، المبنية على التعذيب، بفيلمه عن ثلاثة أشخاص أمريكيين يسافرون عبر أوروبا.

يقع هؤلاء الفتية الحمقى في لعبة مرعبة لصيد البشر، والأحداث اللاحقة لن تنساها ذاكرتك بمجرد مشاهدتها.

مشاهد التعذيب صُنعت خصيصاً حتى تقدم بشاعةً أكبر، ولا توجد فائدة منها على الإطلاق، لذا لا يوجد أي سبب لمشاهدة هذا الفيلم العنيف مرةً أخرى.

 

The Last House on The Left

يعتبر الفيلم الأصلي الذي أُنتج في سبعينيات القرن العشرين فيلماً كلاسيكياً مفضلاً لدى مجموعةٍ من المشاهدين.

ومع ذلك، فإنَّ مصدر شهرته مثيرٌ للقلق للغاية: أنَّ النسخة الحديثة والأصلية للفيلم كليهما يعرضان مشهد اغتصاب طويل وواضح لفتاتين في الغابة.

بمرور الوقت ترى المغتصبين يتلقون عقابهم بأكثر الطرق وحشيةً (النسخة الحديثة من الفيلم أكثر وحشية من الفيلم الأصلي).

ستشعر بالرضا والاشمئزاز من نفسك بسبب شعورك بالسعادة عند مشاهدتك التعذيب الوحشي لإنسانٍ آخر.

حتى عندما يصبح المغتصبون ضحايا لن ترغب في مشاهدة الفيلم مجدداً.

 

The Girl Next Door

فيلم The Girl Next Door يحكي قصة مروعة عن امرأة تُعذب فتاة صغيرة تقيم في مسكنها، جنسياً وذهنياً وبدنياً.

هناك فيلم آخر بعنوان An American Crime يحاكي الحدث الحقيقي البشع.

نعم، بعض الأشياء في الفيلم حدثت لفتاة مسكينة عندما كانت تقيم مع مريضة نفسية، بينما رحل والدها للانضمام إلى السيرك.

إذا لم تكن رؤية فتاة تتعرض للاعتداء الجنسي بزجاجة كوكاكولا، ومشاهدة أطفال يُعذِّبون طفلاً آخر هي أمورٌ كافية لك حتى لا تشاهد الفيلم مرةً أخرى، فلا شيء سيستطيع إخافتك وإثارة الرعب بداخلك.

 

Maniac

يعتبر هذا الفيلم من أفلام الرعب الحديثة نسبياً، وتدور أحداثه حول شاب مهووس بشكلٍ مبالغ فيه بدمى عرض الملابس بالمتاجر.

وهو أيضاً قاتلٌ متسلسل، لديه بعض المشاكل الاجتماعية الخطيرة.

ما يجعل هذا الفيلم فريداً هو أنَّ الجمهور يشاهد الفيلم بأكمله من خلال عيون القاتل.

أنت ترى وجهه فقط في المرايا أو على الأسطح اللامعة.

مشاهدة جرائم القتل البشعة من وجهة نظر الشخص الأول تجعل من المستحيل التوقف عن مشاهدة الفيلم.

لكن، هذا الشعور القذر الذي ينتابك عندما ينتهي الفيلم يجعلك لا تريد مشاهدته مرة أخرى.

 

Insidious

يصور هذا الفيلم الأحداث الغريبة والمخيفة للغاية التي تعيشها عائلةٌ يطاردها كائنٌ خارقٌ للطبيعة، يبدو أنَّه يتتبع الوالد أينما ذهب.

يبدو ذلك معتاداً، لكنَّ المشاهد المفاجئة المرعبة عديدة، وهناك واحدٌ من أكثر الشياطين رعباً الذين يمكن أن تراهم في الأفلام.

ناهيك عن الظلال الراقصة المرعبة، سيُخيفك هذا الفيلم للغاية، وستفكّر أكثر من مرة قبل مشاهدته مرة أخرى، هذا إن شاهدته من الأساس.

 

The Orphanage

هذا واحدٌ من أكثر الأفلام المُحبِطة التي يمكن أن تراها، لكنَّه لا يزال مغطًى بجَمالٍ قوطي.

وفي بعض الأحيان يصبح قوطياً جداً، فهو يحتوي على صور مؤلمة للغاية للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

وبالأخص ذلك الذي يتجول حاملاً كيساً على رأسه، هناك الكثير من المشاهد المفزعة لتبقيك مهتماً.

وستكون النهاية عاطفيةً بشكل جنوني، وستشعر وكأنَّ قلبك قد تمزَّق من صدرك، وهي تجربة تحتاج فقط إلى تجربتها مرة واحدة.

 

Excision

يروي فيلم Excision حكاية فظيعة وخادعة لفتاة مهووسة بالدم والجراحة.

توجد الكثير من اللحظات ستجعلك ترغب في إيقاف تشغيل هذا الفيلم المعتوه على الفور، لكنَّك ستكون مستغرقاً في الأحداث.

سيتعيَّن عليك مشاهدته حتى النهاية، وعندما تفعل ذلك كن مستعداً لركلة سريعة وحادة لقناتك الهضمية!

بين اللكمات والمناظر المقزِّزة لن ترغب أبداً في رؤية قصةٍ مشابهة عن مريضٍ نفسي مرةً أخرى.

 

Cannibal Holocaust

يتساءل الكثيرون عن السبب وراء اعتبار فيلم الرعب المثير للاشمئزاز هذا وضعيف المحتوى.

يعتبر هذا هو الفيلم الأول من نوعية الأفلام التي تعرض جزءاً كبيراً من العمل أو كله، كما لو تم اكتشافه في فيلمٍ أو تسجيلات فيديو.

لكن تظل بعضٌ من مشاهدِه يُمكن بالكاد مشاهدتها من فرط الفظاعة.

يروي الفيلم تفاصيل الأيام الأخيرة لرحلة طاقم عمل فيلم إلى نهر الأمازون، وتجربتهم المليئة بالدماء مع السكان المحليين.

حُظر هذا الفيلم في العديد من البلدان، وواجه المخرج الكثير من الانتقادات بسبب القتل الحقيقي للحيوانات في الفيلم.

حتى المخرج قال إنَّه يتمنَّى لو لم يصنع هذا الفيلم!

إذا لم تكن قد رأيت الفيلم حتى الآن، اعتبر نفسك محظوظاً لأنَّ العنف الكثير به لا يعني شيئاً على الإطلاق.

إذا شاهدته بدافع الفضول، نراهن أنَّك لن تفعل ذلك مرةً أخرى!

 

Teeth

هذه الكوميديا السوداء هي متعة حقيقية لأي امرأة تشاهدها، لمرةٍ واحدة.

يستند هذا الفيلم على الأسطورة الكلاسيكية التي تدور حول امرأة تمتلك أسناناً في مهبلها.

إنَّه شيء تتمناه كل امرأة على الأقل لمرةٍ واحدة، وهو في الوقت ذاته كابوس كل رجل عن الجنس الآخر، الذي يأمل ألا يمر به أبداً.

إذا كنت رجلاً فمن الواضح بنسبة 100% السبب وراء عدم رغبتك أبداً في مشاهدة هذا الفيلم مرة أخرى.

وإذا كنتِ امرأة فإنَّ رعب رؤية امرأة أخرى تكتشفين أنَّها تعاني من هذه «الفوضى» تكفي لمشاهدته مرة واحدة فقط.

 

Funny Games

إذا تمكنت من مشاهدته مرةً فستبدأ في التساؤل حول مدى سلامتك العقلية، لتشاهد هذا الفيلم المثير للجنون.

كلٌّ من النسخة الأصلية لعام 1997، والنسخة الحديثة التي تحاكي الفيلم الأصلي تماماً كانتا من إخراج مايكل هانيكي.

يروي الفيلم قصة شابين مضطربين قاما بتعذيب وقتل عائلةٍ بأكملها.

لا يستخدم الفيلم الكثير من عنف الصدمة والرعب، لكنَّه يعرض تسلسل أحداث القتل بشكل حقيقي ووحشي.

إذا كان هذا لا يجعلك عازفاً عن مشاهدته مرة أخرى، فانتظر حتى تتحدث الشخصيات الرئيسية معك مباشرةً، وتملأ نفسك بشكلٍ عميق بالشعور بالذنب!

 

Hostel 2

في الوقت الذي يمنحك فيه هذا الفيلم متعةً أكبر من مشاهدة فيلم Hostel الأصلي.

فإنَّ مشاهد القتل البشعة (الخيالية) تجعل هذا الفيلم جيداً لمشاهدته مرة واحدة فقط، ما لم تكن تستمتع حقاً بمشاهدة خروج أحشاء البشر مثل السمك بلا سبب واضح.

الفيلم الثاني في سلسلة Hostel يجمع بين قصتين مثيرتين للفضول:

  1.   قصة النساء الأسيرات والرجال الذين دفعوا مبالغ ضخمة من المال لقتله. ستتسبب النهاية في ابتهاجك.
  2.   والسلوك الكاره للنساء، السائد في العديد من أفلام الرعب ينقلب تماماً في هذا الفيلم، لكنِّي أشك في أنَّك سوف تُكرر تجربة مشاهدته مرةً أخرى.

 

The Mist

أحد الأفلام المفضلة لدي، ومستوحى من رواية للكاتب ستيفن كينغ.

تدور أحداثه حول أهالي مدينة لجأوا إلى متجر للبقالة بعد أن غطى ضبابٌ غريبٌ مدينتهم وجلب معه «وباءً» مخيفاً.

هذا الفيلم يحتوي على واحدةٍ من أكثر النهايات براعةً (وإثارة للجدل) على الإطلاق.

ومن المفاجئ أنَّ العديد من الذين شاهدوا هذا الفيلم الرائع قالوا إنَّهم لا يريدون مشاهدة الفيلم مرة أخرى.

 

8mm

يعتبر فيلم 8mm جيداً للمشاهدة مرةً واحدة فقط بسبب المحظورات الواضحة التي ينتهكها، وقصته الغريبة التي تتجاوز مسألة الرعب، وهي وجود فيلم يصور جريمة قتل.

يقوم أحد المحققين بتحقيقٍ وحشي ليحاول معرفة ما إذا كان الفيلم الذي بحوزته فيلماً حقيقياً أم مجرد تزوير مقنع.

الفيلم رائع، لكنَّه يحفر بعمق في عالم الجريمة الرديء، لدرجة ستُشعرك برغبتك في التطهر من تجربة مشاهدته بعد انتهائه.

وسيتركك في حيرة حول ما إذا كانت أسطورة الفيلم الذي يصور الجريمة أكثر من مجرد أسطورة.

 

A Serbian Film

لقد منعنا مجرد السماع عن هذا الفيلم وغيرنا من محبي أفلام الرعب الآخرين من مشاهدته مرة واحدة، ناهيك عن مشاهدته مرتين.

يمثل هذا الفيلم أقصى قدر ممكن من الفساد، بتصوير قصة رجل يوافق على إنتاج فيلمٍ إباحي.

ليكتشف أنَّه الفيلم الإباحي الأكثر فسوقاً على وجه الأرض.

هناك سبب بسيط وراء عدم رغبتك في مشاهدة هذا الفيلم مرتين مطلقاً إذا كنت قد شاهدته مرةً واحدةً: الفيلم يحتوي على اغتصابٍ للأطفال الرضع

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *