بسبب ما فعله راموس مع محمد صلاح.. لاعب إنجليزي رفض الانتقال إلى ريال مدريد

بسبب ما فعله راموس مع محمد صلاح.. لاعب إنجليزي رفض الانتقال إلى ريال مدريد
Champions League Final - Real Madrid v Liverpool
كتب: آخر تحديث:

كشفت تقارير صحفية إنجليزية، عن محاولة نادي ريال مدريد الإسباني خطف لاعب شاب قبل ليفربول الإنجليزي خلال الانتقالات الصيفية الماضية، لكن الصفقة لم تتم لاعتبارات غير متوقّعة.

وذكرت صحيفة THE SUN البريطانية، أن ريال مدريد حاول ضم اللاعب الشاب هارفي إليوت من صفوف فولهام الصيف المنصرم، إلا أن اللاعب اختار الانضمام إلى فريقه المفضل ليفربول.

وبحسب الصحيفة، فإن نادي ريال مدريد استخدم مُدافعه وقائده سيرجيو راموس لإقناع إليوت بالانضمام إلى صفوف الفريق الإسباني.

دعوة لزيارة الريال

وأرسل النادي الـ”ملكي”، الصيف الماضي، دعوة رسمية إلى إليوت وعائلته، لزيارة مقر تدريبات الريال، وملعب “سانتياغو برنابيو”، بهدف إقناعه بالانضمام إلى الفريق، وكذلك ترتيب جلسة خاصة له مع راموس.

لكن الجناح الشاب، البالغ من العمر 17 عاماً، صدم مسؤولي ريال مدريد بشكل غير متوقع، ورفض الدعوة وأحجم عن مقابلة راموس، بسبب ما فعله مع المصري محمد صلاح نجم الـ”ريدز” خلال نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2018.

 

وتعرض محمد صلاح لإصابة قوية في الكتف خلال النهائي الشهير الذي أقيم في العاصمة الأوكرانية كييف، بين ريال مدريد وليفربول، بعدما جذبه راموس بشكل متعمد وأسقطه أرضاً، ليحرمه من إكمال المباراة بعد مرور نصف ساعة على بدايتها.

وحضر إليوت المباراة وقتها من المدرجات، وكان شاهداً على الواقعة، إذ ساهمت إصابة صلاح وقتها في خسارة ليفربول بعدما تقلصت قوته الهجومية، ليخرج ريال مدريد منتصراً بنتيجة 3-1، كما أثّرت على مشاركة النجم المصري مع منتخب بلاده في كأس العالم 2018 في روسيا، إذ غاب عن المباراة الأولى أمام أوروغواي، ولم يظهر بأفضل حالاته أمام روسيا والسعودية رغم تسجيله في كلتيهما.

موهبة كبيرة

وبلغ إليوت من العمر 17 عاماً مؤخراً، ويُنظر إليه على أنه سيكون أحد أكثر اللاعبين موهبة بين عناصر الشباب في ليفربول حالياً.

ويجيد النجم الشاب اللعب في مركزَي الجناحين الأيمن والأيسر، لهذا ليس من المستغرب أن يخطف الأنظار في تدريبات الـ”ريدز” على الدوام، وفقاً لتصريحات اللاعبين الكبار في ليفربول.

“صلاح” قدوته

ويُعتبر محمد صلاح قدوة الشاب الإنجليزي في الملاعب العالمية، إذ سبق أن صرّح اللاعب بذلك الأمر خلال الفترة الماضية.

وقال إليوت في تصريحات صحفية لموقع ليفربول، خلال أبريل/نيسان الماضي: “مو هو الملك حالياً في كرة القدم، إني أتعلم كثيراً منه في التدريبات”.

 

وأضاف: “حتى في صالة الألعاب الرياضية يساعدني ويخبرني بكيفية العمل بشكل صحيح، ويحفّزني دوماً على تقديم الأفضل، إنه الأفضل باختصار”.

وكانت أول مشاركة للاعب في الدوري الإنجليزي مع ليفربول هذا الموسم، ضد شيفيلد يونايتد في يناير/كانون الثاني الماضي، عندما دخل بديلاً لصلاح، ووقتها أظهر احتراماً كبيراً للنجم المصري أمام الجميع.

أرقام استثنائية

وكان إليوت أصغر لاعب يظهر في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز، عن عمر 16 عاماً و30 يوماً فقط، وحدث ذلك في مايو/أيار 2019، عندما شارك مع فولهام ضد وولفرهامبتون.

كما أنه أصغر لاعب أساسي في تاريخ ليفربول، عندما ظهر معه ضد مليتون كينز دونز في كأس الرابطة خلال سبتمبر/أيلول الماضي، بعمر 16 عاماً و174 يوماً، كذلك أضحى أصغر لاعب أساسي مع ليفربول في مباراة تقام داخل “أنفيلد” بكأس الرابطة، خلال لقاء آرسنال عن عمر 16 عاماً و209 أيام.

يشار إلى أن إليوت شارك في 27 مباراة برفقة الفريقين الأول والثاني لليفربول في جميع المسابقات، وسجّل 4 أهداف، وصنع 9 أخرى، وهي أرقام جيدة بالنسبة للجناح الإنجليزي الشاب.

التعليقات

اترك تعليقاً