آل الشيخ يهاجم أبو تريكة: “ليس له خير في بلده.. طلب وساطتي ليعود لمصر أو العمل بالسعودية”

آل الشيخ يهاجم أبو تريكة: “ليس له خير في بلده.. طلب وساطتي ليعود لمصر أو العمل بالسعودية”
أبو تريكة وتركي آل شيخ
كتب: آخر تحديث:

شنَّ تركي آل الشيخ، الرئيس الشرفي السابق للنادي الأهلي المصري، ورئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية، هجوماً على لاعب النادي السابق محمد أبو تريكة، على خلفية تغريداته حول أزمة النادي الأهلي الأخيرة.

وقال: “اللي مالوش خير في بلده مش هستغرب إنه لا يكون له خير في النادي الأهلي”، مؤكداً أنه لو كان يحب بلده والنادي الأهلي لم يكن ليدلي بتلك التصريحات.

وتابع عما قال إنه “سر”، إنه توسط لأبو تريكة بناءً على طلبه لعودته لمصر، وذلك بعلم إدارة النادي الأهلي، وأضاف: “توسط لعودته لمصر، أو على الأقل لبقائه في المملكة العربية السعودية، وألا يصرح بأي تصريحات إعلامية من هذا النوع”، وعلق على ذلك بالقول: “أنت إذا أكرمت الكريم ملكته”.

 

كما أضاف في المداخلة الهاتفية على فضائية “دريم” المصرية، مع الإعلامي وائل الإبراشي، أنه “أثر عليه بسهولة، وأنا لا ألومه، هو فاقد الإرادة”.

وتحدث آل الشيخ خلال مداخلته عن ارتباطه بالنادي الأحمر، مؤكداً أنه لا يمن عليه، مؤكداً أنه “سامح من سبوه” لأن المعلومات التي وصلتهم خاطئة.

وأضاف تركي: “ما زلت أحب مصر والنادي الأهلي، وهذا النادي أضاف لي الكثير. أنا في ظهر النادي الأهلي مهما حدث، وسأظل أسانده وأساعده متى جاءت إدارة تتفهم مصلحة النادي”.

تغريدات أبو تريكة

يأتي ذلك على خلفية مجموعة تغريدات نشرها اللاعب محمد أبو تريكة، طالب فيها إدارة النادي بفتح حساب بنكي، يمكن لمحبي النادي الأحمر من خلاله التبرع لجمع المبلغ المالي الذي قدَّمه تركي آل الشيخ للنادي، والذي تبلغ قيمته حوالي 260 مليون جنيه، وردّه إليه.

وقال أبوتريكة في عدد من التغريدات المتتابعة على تويتر، إن الأهلي نادٍ عريق، وقد أحزنه ما حدث في الأيام الماضية من خلاف بين رئيسه محمود الخطيب والرئيس الشرفي السابق تركي آل الشيخ، أدى إلى الكشف عن كثير من المعلومات عن تلقِّي النادي مبالغ مالية كبيرة من آل الشيخ، ودعمه للخطيب خلال انتخابات رئاسة النادي، وحرب البيانات بين الطرفين، والتي أساءت لسمعة الأهلي وأعضائه.

ثم وجَّه كلامه لأعضاء مجلس إدارة الأهلي، طالباً منهم أن يضعوا مصلحة النادي فوق أي اعتبارات، لأن ما حدث من خلافات الأيام الماضية، أحزن كل عشاق الأهلي.

 

محمد أبوتريكة

@trikaofficial

وكلمة لمجلس ادارة نادينا الكبير اعلم أنكم تحبون وتعشقون الاهلي فيكم من هم أساطير لهذا النادي وسيبقوا أساطيره وفيكم من تربي وكبر في هذا النادي نشعر بحزن وألم لا أعرف كيف تزيلوه من قلوبنا وصدورنا .سامحوني لا املك سوي هذه الكلمات اكتبه على الملاء لأنني ليس بينكم ضعوا الأهلي فوقكم

وقد تسبَّبت هذه التغريدات في إثارة ضجة بين متابعي كرة القدم المصرية، بين مؤيد لمبادرته، الذين شاركوا تحياتهم للاعب المصري في تغريدات عبر هاشتاغ #تريكة_أسطورة_عربية، و#تريكه_خط_أحمر، ومهاجمين تحدثوا عن وجوده في قطر عبر هاشتاغ #أبو_تريكه_عميل_قطر.

أزمة آل الشيخ والأهلي كانت البداية

وقد جاء حديث تريكة عقب الأحداث التي وقعت بين إدارة النادي، متمثلة في رئيسه محمود الخطيب، ورئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية تركي آل الشيخ، الذي كان يحتل منصب الرئيس الشرفي للنادي الأهلي المصري.

إذ بدأت الأزمة بعد إعلان آل الشيخ عن رفضه منصب رئاسة الأهلي الشرفية، نظراً لتعرضه لهجوم شديد من الإعلام المصري، واتهامه بالتدخل في شؤون الكرة المصرية، في الوقت الذي تصمت فيه إدارة النادي دون توضيح لحقيقة الأمر.

ثم تلاه بيان قال فيه آل شيخ، إنه سيعرض بعض الحقائق الخاصة بإعلان استقالته، وعن الإساءات والتجاوزات التي طالته على حد قوله، من قبل إدارة النادي الأهلي.

ثم بيان آخر طويل يكشف فيه تعامل إدارة النادي الأهلي معه، والصفقات التي طلب منه تمويلها، ثم تراجعوا عنها، مثل صفقة عبدالله السعيد، التي أبدى الخطيب رغبته في وجوده بالأهلي، ثم عاد ورفض الأمر خشية غضب جمهور النادي بعد توقيع السعيد لنادي الزمالك، رغم الأموال التي وعد آل الشيخ بدفعها، وكلمته ووعده للاعب بأنه سيُكمل في الأهلي، وهو ما وصفه بتخبّط الإدارة، وعدم قدرتها على اتخاذ القرار.

وكشف آل الشيخ عن تمويله لحملة محمود الخطيب الانتخابية في مواجهة خصمه محمود طاهر، والمدعوم من رجلي الأعمال أحمد أبو هشيمة ونجيب ساويرس، ودعمه للنادي مادياً لتصل قيمة ما دفعه إلى 260 مليون جنيه.

النادي الأهلي من جانبه ردَّ من خلال طلب من رئيسه محمود الخطيب إلى وزير الرياضة المصري، بتشكيل لجنة رفيعة المستوى لحصر كافة الأموال التي دفعها آل شيخ للنادي، والتأكد من أن تلك الأموال دخلت الحسابات البنكية للأهلي، باعتمادات وقرارات رسمية من مجلس الإدارة.

الأحداث السابقة أدت إلى اشتعال الغضب وسط جماهير النادي الأهلي، التي رأت في تصرف الإدارة إهانة للنادي العريق، وطالب كثيرون الخطيب بالاستقالة، كما توالت التعليقات الناقدة لتركي آل الشيخ على البيانات المتتالية التي كان ينشرها.

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً