بابا الفاتيكان يعلق على تحويل آيا صوفيا إلى مسجد: حزين جداً، فكري مشغول بإسطنبول

بابا الفاتيكان يعلق على تحويل آيا صوفيا إلى مسجد: حزين جداً، فكري مشغول بإسطنبول
Italy: Pope Francis holds weekly general audience
كتب: آخر تحديث:

قال البابا فرنسيس، إنه يشعر بالألم لقرار تركيا تحويل متحف آيا صوفيا في إسطنبول إلى مسجد، وأضاف خلال عظته الأسبوعية في ساحة القديس بطرس: “فكري مشغول بإسطنبول. أفكر في القديسة صوفيا والألم يعتصرني”.

وأضاف فرانسيس قائلاً: “البحار تأخذني بأفكاري إلى أماكن بعيدة، أفكر في آيا صوفيا، إني حزين جداً”. ولم يعلق البابا في خطابه أكثر على قرار فتح الصرح المعماري والتاريخي للعبادة.

الجمعة، ألغت المحكمة الإدارية العليا التركية، قرار مجلس الوزراء الصادر في 24 نوفمبر 1934، القاضي بتحويل “آيا صوفيا” من مسجد إلى متحف.

وأكدت المحكمة الإدارية، أنها درست القضية من حيث التشريعات ذات الصلة، والمحكمة الدستورية، والمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.

يعد “آيا صوفيا” صرحاً فنياً ومعمارياً، ويقع في منطقة “السلطان أحمد” بإسطنبول، واستخدم لمدة 481 عاماً مسجداً، وتم تحويله إلى متحف عام 1934، وهو من أهم المعالم المعمارية في تاريخ الشرق الأوسط.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كان قال الجمعة 10 يوليو 2020، إن “آيا صوفيا” سيبقى تراثاً إنسانياً، يفتح أبوابه أمام الجميع من مواطنين وأجانب وغير مسلمين، معتبراً أن هذا الحدث يعتبر بشارة نحو فتح المسجد الأقصى، وذلك في كلمة له عقب إلغاء “المحكمة الإدارية العليا” قرار مجلس الوزراء الصادر عام 1934، والقاضي بتحويل “آيا صوفيا” في مدينة إسطنبول من مسجد إلى متحف.

أردوغان، قال في المناسبة ذاتها إنه “مثل جميع مساجدنا، ستفتح أبواب آيا صوفيا أمام الجميع من مواطنين وأجانب وغير مسلمين”.

سيادة تركيا: أردوغان شدد أيضاً على أن “آيا صوفيا” ستبقى تراثاً مشتركاً للإنسانية، وستواصل احتضان الجميع بشكل أكثر صدقاً وأصالة، داعيا إلى الجميع إلى احترام القرار الذي اتخذته الهيئات القضائية والتنفيذية في تركيا بخصوص “آيا صوفيا”، واصفاً أي موقف يتجاوز التعبير عن الآراء، بأنه “انتهاك للسيادة”.

التعليقات

اترك تعليقاً