دولي

أسف دولي لانسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس للمناخ

أصدرت أمانة اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، إلى جانب كل من شيلي وإيطاليا والمملكة المتحدة وفرنسا، بيانا أعربت فيه عن أسفها لانسحاب الولايات المتحدة رسميا من اتفاق باريس للمناخ، وفقا للمتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك.

وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم امين عام الأمم المتحدة “ما من مسؤولية أكبر من حماية الكوكب والناس من تهديد تغير المناخ، وجدد التأكيد على أن اتفاق باريس يوفر الإطار الصحيح بشأن تقليل آثار الاحتباس الحراري”.

وأشار دوجاريك إلى ما ذكره الأمين العام من قبل عن وجود تحالف متزايد من الدول الملتزمة بتحقيق حياد الكربون بحلول منتصف القرن، وهو الهدف الرئيسي لاتفاق باريس”. وقال المتحدث إن الأمين العام أنطونيو جوتيريش سيعقد، في 12 ديسمبر ، قمة الطموح بشأن المناخ تزامنا مع الذكرى الخامسة لاتفاق باريس مؤكدا على دعم الأمم المتحدة وإيمانها بالحاجة إلى قوة وفعالية اتفاق باريس لم يتغير.

وأمانة اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ هي كيان تابع للأمم المتحدة مكلف بدعم الاستجابة العالمية لخطر تغير المناخ. وتحظى الاتفاقية بعضوية شبه عالمية وهي المعاهدة الأم لاتفاق باريس لعام 2015.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى