أمريكا وكندا تقدمان 257 مليون دولار لأوكرانيا كمساعدات عسكرية

أمريكا وكندا تقدمان 257 مليون دولار لأوكرانيا كمساعدات عسكرية
الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو
كتب: آخر تحديث:

أقر مجلس النواب في الكونغرس الأمريكي بتقديم 250 مليون دولار لأوكرانيا كمساعدات عسكرية، فيما تخطط السلطات الكندية لإرسال أكثر من 7 ملايين دولار إلى كييف بحلول نهاية مارس عام 2019.

أفادت السفارة الأوكرانية لدى واشنطن على صفحتها في موقع فيسبوك بأن كييف ستحصل على 250 مليون دولار من واشنطن، وذلك وفقا لقرار مجلس النواب بالكونغرس الأمريكي. وقال المسؤولون الأوكرانيون إن كييف يمكن أن تشتري الأسلحة الفتاكة بنحو50 مليون دولار من المبلغ الإجمالي.

وتقدم واشنطن الأموال لأوكرانيا ضمن برنامج يحمل اسم “مواجهة روسيا في أوروبا”

ويذكر أن السلطات الأمريكية قررت تقديم 350 مليون دولار للعسكريين الأوكرانيين في نوفمبر عام 2017، ولكن في مارس الماضي بعد مناقشات في مجلس النواب، خفض الكونغرس المبلغ لأوكرانيا لـ”ضمان أمنها القومي” إلى 250 مليون دولار.

وقد قدمت الولايات المتحدة لأوكرانيا مطلع مارس الماضي، منظومات صواريخ “Javelin” مضادة للدبابات تقدر قيمتها بـ47 مليون دولار، فيما سيحصل الجيش الأوكراني في إطار هذا الدعم العسكري على 210 صواريخ و35 منصة إطلاق.

وجاء ذلك مع تصريح الممثل الخاص الأمريكي بشأن أوكرانيا، كورت والكير بأن الصواريخ المذكورة لن تستخدم على خط التماس بين القوات الأوكرانية وجمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين، فيما كررت ذلك وزارة الخارجية الأوكرانية.

وفي الوقت ذاته نقلت وكالة “أوكر إينفورم” عن وزير الدفاع الكندي هارجيت ساجان: “في إطار الدعم الشامل لأوكرانيا قدمت كندا سابقا للقوات الأوكرانية معدات عسكرية غير فتاكة بمبلغ يتجاوزالـ 16 مليون دولار، وسيتم إيصال معدات أخرى بمبلغ 7,25 مليون دولار بحلول مارس عام 2019”.

وأضاف الوزير أن كندا “تعمل بإلحاح، بالتعاون مع شركائها، على تطوير أوكرانيا الآمنة والناجحة والديمقراطية”، مشددا على أن “الدعم الكندي لأوكرانيا ثابت أمام وجه العدوان الروسي”.

وأعلن الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو في وقت سابق من الشهر الجاري أن كندا برأيه تعد الصديق الأكثر قربا لأوكرانيا.

من جهته أكد رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو غير مرة نيته مساعدة أوكرانيا في الدفاع عن سيادتها. كما أفاد في وقت سابق بأن بلاده تمدد بعثة 200 مدرب عسكري كندي يقومون بتدريب الجنود والضباط الأوكرانيين في مقاطعة لفوف الأوكرانية، حتى مارس عام 2019.

التعليقات

اترك تعليقاً