البرازيل تطور أكياس قمامة تقضى على فيروس كورونا

البرازيل تطور أكياس قمامة تقضى على فيروس كورونا
اكياس قمامة
كتب: آخر تحديث:

أظهرت جامعة ولاية كامبيناس (Unicamp) فى ولاية ساو باولو، قدرة كيس قمامة مصنوع فى البرازيل على القضاء على فيروس كورونا، وقالت صحيفة “جولوبو 1” البرازيلية إن الاختبارات التى أجراها معهد علم الأحياء التابع لمركز الأبحاث هذا تظهر أن هذا الكيس يقضى على 99.9% من الفيروسات ومنهم كورونا.

وفقًا لشركة Unicamp فإن هذه التكنولوجيا غير مسبوقة والتوقعات هى توزيع كيس القمامة فى السوق فى الأسابيع المقبلة.

ويشير التقرير الذي أعدته المؤسسة إلى أنه تم اجراء اختبارات على ثلاث عينات مختلفة من كيس القمامة ، وتم تجربته فى أوقات مختلفة ، وفقًا لعالم الفيروسات والأستاذ بمعهد علم الأحياء في Unicamp ، كلاريس وايس آرنز ، كان الفيروس غير نشط تمامًا خلال جميع الفترات ، والتي تراوحت بين ساعة وستة و 24 و 72 ساعة.

وفى التجربة، تم اعتبار التكنولوجيا التى تم دمجها فى البلاستيك أثناء التصنيع عاملاً محتملاً لتدمير فيروسات سواء مع فيروس كورونا وH1N1.

وقال آرنز “إنه مشروع مثير للاهتمام للغاية، فالتكنولوجيا برازيلية وكان من المذهل ملاحظة القدرة المضادة للفيروسات التي يمتلكها المنتج، وأكبر فائدة من ذلك بالنسبة لنا ، نحن المستخدمين ، أنه يمكننا حمل الكيس من مكان إلى آخر دون مخاطر.

وأصر على أن الفيروس قد تم تعطيله تمامًا وأن أى تلوث يوجد فى الكيس والمستخدم قد تم القضاء عليه، وشدد على أن “مساهمة أخرى تتمثل في أن المنتج المستخدم للقضاء على العدوى يبقى في البلاستيك بشكل دائم”.

وأوضح أن الكيس الذى يتم تصنيعه فى هورتولانديا وماناوس، وكلاهما فى ساوباولو، يتم إضافة نوع من المواد المطهرة الى البلاستيك وقت التصنيع، وتلك المواد تقوم بتعطيل الدهون التى يتكون منها الفيروس ويكشر البنية الجينية الكاملة للفيرورس، وبالتالى يمنع الانتقال الى الخلايا البشرية.

وأشارت الصحيفة إلى أن جميع اكياس القمامة التى يتم انتاجها بهذه التقنية ستكون رمادية اللون ، لتسهيل تمييزها عن غيرها كما أنه سيتم تحديد سعر المنتج.

التعليقات

اترك تعليقاً