الجيش الإيراني يحارب كورونا ويضع مستشفياته تحت تصرف وزارة الصحة

الجيش الإيراني يحارب كورونا ويضع مستشفياته تحت تصرف وزارة الصحة
فيروس كورونا
كتب: آخر تحديث:

خصص الجیش الإيرانى 3 مستشفيات تابعة له لمواجهة فيروس كورونا القاتل الذى تفشي فى البلاد بعد أن حصد روح نحو43 شخصا، ووصلت الإصابات لـ593، وانتشر فى 24 محافظة فى البلاد.

وأعلن مساعد القائد العام للجيش للشئون التنسيقية، الأدميرال حبيب الله سياري وضع 3 مستشفيات تابعة للجيش تحت تصرف وزارة الصحة، وتشكيل مقر بيئي، وقال إنه لم تظهر حالات اشتباه فى ثكنات أو مواقع الجيش بحسب وكالة فارس.

أعلن متحدث البرلمان الإيراني، أسد الله عباسي، عن إصابة 5 نواب فى البرلمان، بفيروس كورونا المستجد، بعد أن أظهرت تحاليلهم إيجابية الفيروس، وعلق البرلمان أمس جلساته لحين إشعار آخر.

يواصل فيروس كورونا انتشاره بشكل متسارع فى إيران، وتضاربت أعداد المتوفيين بين وزارة الصحة الإيرانية واعداد آخرى اعلنتها بى بى سي على نسختها الفارسية التى كشفت عن وفاة 210 على الاقل بحسب مصادر طبية إيرانية وهو رقم رفضته الصحة الإيرانية، ورغم ذلك تواجة هذه الوزارة داخل إيران وخارجها اتهامات بعدم الشفافية بعد تفشي الفيروس فى 24 محافظة، وأصبحت إيران تتصدر إيران قائمة الدول التي شهدت حالات وفاة بعد الصين حيث منشأ الفيروس.

وأضاف متحدث الصحة فى إيران، أنه منذ ظهر أمس وحتى هذه اللحظة (ظهر السبت) كان لدينا 205 حالة جديدة ليضافوا إلى 388 حالة اصابة تم الاعلان عنها الجمعة، بينهم 52 شخص فى العاصمة طهران، و21 فى مدينة قم بؤرة تفشي الفيروس، و17 فى جيلان، و22 فى جلستان، و12 فى اصفهان، و18 فى مركزى، و12 فى مازندران، وشخص فى خراسان، وشخص فى ايلام، و8 فى فارس، و5 فى كردستام، و6 فى قزوين، و4 فى خوزستان و4 فى يزد.

وحذرت وزارة الصحة الإيرانية من “أسبوع صعب مرتقب”، ونصحت الوزارة المواطنين بالبقاء في المنازل والالتزام بالإرشادات الصحية، لأنها السبيل الأفضل للحد من تفشي العدوى.

ويتوغل فيروس كورونا فى إيران، بشكل مخيف، فى الأسبوع الثانى له منذ الاعلان عن تفشیه فى 20 فبراير الجارى، ویواصل انتشاره في مواقع حساسة فى هيكل السلطة بين المسئولين، حيث أعلن فريد الدين حداد عادل، نجل صهر المرشد (شقيقته متزوجة من نجل المرشد مجتبى خامنئى) اصابته بكورونا، وفريد الدين هو نجل غلام على حداد عادل عضو تشخيص مصلحة النظام مستشار على خامنئى.

وأكدت مواقع إيرانية إصابة مصطفى بور محمدى وزير العدل الأسبق ومستشار رئيس السلطة القضائية، بفيروس كورونا، ويخضع الان فى احدى مستشفيان العاصمة طهران، كما أشارت مواقع إيرانية إلى وفاة نائب منتخب فى البرلمان رمضانى دستك.

ويرتفع بذلك عدد المسئولين المصابيين والمتوفيين بالفيروس القاتل لأكثر من 5، وكانت أكدت وسائل اعلامية الأسبوع الماضى إصابة كل من، نائبة الرئيس روحانى معصومة ابتكار، ونائب وزير الصحة ايرج حريرجي، ورئيس لجنة الامن القومى فى البرلمان مجتبى ذو النور، والنائب المعتدل محمود صادقى، فضلا عن وفاة سفير طهران الأسبق فى مصر سيد هادى خسرو شاهى (81 عاما)، ووفاة لاعبة كرة شابة الهام بخشي 23 عاما متأثرة باصابتها بالفيروس.

من جانبه، عقد المتحدث باسم الحكومة الإيرانية على ربيعي، مؤتمره الصحفي الأسبوعي على الإنترنت عبر “فيديو كنفرانس” بسبب بسبب تفشي فيروس كورونا في البلد وفقا لوكالة مهر.

التعليقات

اترك تعليقاً