الحارس السابق للرئيس الفرنسي يقبع وراء القضبان

الحارس السابق للرئيس الفرنسي يقبع وراء القضبان
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وإلى جانبه حارسه السابق ألكسندر بنعلا
كتب: آخر تحديث:

قالت صحيفة “لو فيجارو” إن السلطات الفرنسية وضعت ألكسندر بنعلا، الحارس السابق للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، رهن الاعتقال، والتحقيق معه جار في سوء استخدامه جوازات سفر دبلوماسية.

وقد فتح مكتب المدعي العام في فرنسا تحقيقا ضد بنعلا في 29 ديسمبر من العام الماضي، في قضية “الاستخدام دون سند قانوني” للوثائق الدبلوماسية و “استغلال الثقة”.

وبحسب المحققين، فقد استخدم الموظف السابق في قصر الإليزيه، بعد طرده، هذه الوثائق حوالي 20 مرة.

وقد طفا اسم بنعلا على السطح في فرنسا عقب فضيحة في صيف عام 2018، حين ضرب متظاهرين منتحلا صفة شرطي، ووثقت هذه العملية في تسجيلات فيديو، وكان حينها “مراقبا” إلى جانب قوى الأمن المنتشرة بمناسبة عيد العمال.

وقد عزل قصر الإليزيه بنعلا بعد أن أخذت قضيته حجما كبيرا في الأوساط السياسية والإعلامية في البلاد.

التعليقات

اترك تعليقاً