الخارجية الأمريكية تدين تخلي الاتحاد الأوروبي عن دعم المتظاهرين الإيرانيين

الخارجية الأمريكية تدين تخلي الاتحاد الأوروبي عن دعم المتظاهرين الإيرانيين
تيلرسون
كتب: آخر تحديث:

انتقدت إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب الاتحاد الأوروبي لعدم بذل المزيد من الجهود لدعم حق المواطنين الإيرانيين في الاحتجاجات المناهضة للحكومة الإيرانية.

قال وزير الخارجية الامريكي ريكس تيلرسون “ان الرئيس دونالد ترامب وادارته يشعران بخيبة امل من الاتحاد الاوروبي لعدم بذل المزيد من الجهود لدعم المتظاهرين المناهضين للحكومة الايرانية” .

وبحسب صحيفة الإندبندنت البريطانية أن تصريحات تيلرسون جاءت علي الرغم من اعلان الاتحاد الأوروبي دعمه لحق المواطنين الإيرانيين في الاحتجاج السلمي، ودعا إلي إنهاء العنف بين الجانبين.

وأشارت الصحيفة إلي أن بعض الدول انضمت للولايات المتحدة واعلنت دعم صريح للمتظاهرين الإيرانيين، ولكن تيلرسون أعرب عن اسفه لعدم وجود دعم مماثل من دول الاتحاد البالغ عددها28 دولة.

وقال تيلرسون “أننا نشعر بخيبة أمل لأن الاتحاد الأوروبي لم يتخذ موقفا أكثر تحديدا في دعم المحتجين الذين يدعون إلي الإصلاح”.

ولفتت الصحيفة إلي قتل 21 شخصا خلال الاحتجاجات واعتقال حوالي الف شخص، ودعم ترامب المتظاهرين في العديد من التغريدات علي مواقع التواصل الاجتماعي.

وأفاد بيان الاتحاد الأوروبي “أن الاتحاد الأوروبي يتابع عن كثب المظاهرات الجارية في إيران و العنف والقتل أمر غير مقبول، وأن حقوق الإنسان دائما قضية جوهرية في علاقة الاتحاد الأوروبي مع إيران، وأن المظاهرات السلمية وحرية التعبير حقوق أساسية تنطبق علي كل بلد وإيران ليست استثناء”.

وأضاف بيان الاتحاد الأوروبي ان خلال الأيام القليلة الماضية كنا علي اتصال مع السلطات الإيرانية وانطلاقا من روح الصراحة والاحترام التي هي اساس علاقتنا نتوقع من جميع المعنيين الامتناع عن العنف والحق في التعبير، في ضوء تصريحات الحكومة الإيرانية.

احتجاجات أقل من 25 عاما

ونوهت الصحيفة إلي الاحتجاجات الإيرانية كانت في الغالب من المواطنين من الطبقة العاملة تحت عمر 25 عاما ويقال أنهم غاضبون من الفساد الحكومي والركود الاقتصادي وارتفاع اسعار المواد الغذائية.

ويعتقد الخبراء أن حالة السخط للمواطنين بدأت في الارتفاع منذ التوصل للاتفاق النووي 2015 حيث يعتقد الكثير ان هناك توزيع غير عادل لفوائد الاتفاق في جميع أنحاء البلاد منذ رفع العقوبات.

وأضافت الصحيفة ان رتامب كان ناقد صريح للاتفاق النووي الذي عقده سلفه باراك أوباما ويعتقد البعض أن ترامب يستخدم الاضطرابات في ايران لتنفيذ احدي وعوده الانتخابية بإلغاء الاتفاق الإيراني.

وأشارت الصحيفة إلي أن ترامب ارسل رسائل مختلطة عن الاتحاد الأوروبي في الماضي، في يوليو 2017 انتقد الاتحاد الأوروبي علي تويتر لنظام الحماية خلال عقد صفقة تجارية مع بريطانيا، وفي شهر فبراير أشاد ترامب بالاتحاد الأوروبي وقال أنه رائع ويؤيده.

وأضافت الصحيفة أن تيلرسون أكد ان الإدراة تعمل مع أعضاء الكونجرس الرئيسيين على إصلاح تشريعي يمكن أن يسمح للولايات المتحدة بالبقاء في الاتفاق النووي الإيراني.

التعليقات

اترك تعليقاً