الخارجية البريطانية: مادورو غير شرعي وجوايدو جدير برئاسة فنزويلا

الخارجية البريطانية: مادورو غير شرعي وجوايدو جدير برئاسة فنزويلا
جيريمي هانت
كتب: آخر تحديث:

أعلن وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هانت، أن الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، ليس زعيما شرعيا لبلاده، مؤكدا دعم لندن الكامل لرئيس البرلمان المعارض في شغل هذا المنصب.

وقال هانت، في بيان، اليوم الخميس: “إننا قلقون للغاية إزاء الوضع في فنزويلا، لكن من الواضح تماما أن نيكولاس مادورو ليس زعيما شرعيا للبلاد”. وأوضح الوزير أن الانتخابات الرئاسية في فنزويلا في 20 مايو جرت بطريقة “غير مقبولة”، مشيرا إلى انتهاكات عدة، كوجود صناديق اقتراع مغلقة والتزوير لدى فرز أصوات الناخبين واتخاذ إجراءات ممانعة للمعارضة.

وتابع هانت: “لقد جلب هذا النظام لفنزويلا خسائر لا حصر لها، وقد غادر البلاد 10% من سكانها، هربا من معاناتهم”.

وأكد وزير الخارجية أن المملكة المتحدة ترى في خوان جوايدو شخصا “يتعين عليه قيادة فنزويلا”.

ويوم الأربعاء الماضي، شهدت العاصمة الفنزويلية كاراكاس مظاهرات حاشدة ضد الرئيس مادورو. وفي اليوم ذاته أعلن خوان غوايدو، رئيس البرلمان ذي الغالبية المعارضة، نفسه رئيسا انتقاليا للبلاد لفترة أداء حكومة انتقالية صلاحياتها.

وأعلنت الولايات المتحدة ودول أخرى عدة اعترافها بشرعية غوايدو، محذرة مادورو، الذي لا تعتبر هذه الدول إعادة انتخابه رئيسا للدولة، في مايو الماضي، عملية شرعية، مع استخدام القوة ضد المعارضة.

من جانبه، أعلن مادورو نفسه رئيسا شرعيا بموجب الدستور، واصفا غوايدو بأنه “دمية في أيدي الولايات المتحدة”.

وسابقا اليوم الخميس، أعرب الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في اتصال هاتفي مع مادورو، عن دعمه له في مواجهة ما اعتبره تدخلا خارجيا تخريبيا في شؤون فنزويلا الداخلية، “يدوس بشكل سافر المبادئ الأساسية للقانون الدولي”.

التعليقات

اترك تعليقاً