العدل الأمريكية تتهم مسؤول سابق بـ”FBI” بتسريب معلومات سرية

العدل الأمريكية تتهم مسؤول سابق بـ”FBI” بتسريب معلومات سرية
وزارة العدل الأمريكية
كتب: آخر تحديث:

كشفت وزارة العدل بولاية مينيسوتا أن وزارة العدل الأمريكية توجه اتهامات إلي مسؤول سابق في مكتب التحقيقات الفيدرالي بولاية مينيسوتا، بتسريب معلومات سرية إلي موقع اخباري علي الإنترنت.

وقالت وزراة العدل ” أن تيري ألبوري وجه إليه الإتهامات هذا الأسبوع من فريق الأمن القومي التابع للوزراة، ووجه إليه اتهامان تشريب معلومان عن علم وعن عمد ونقل وثائق ومعلومات تتعلق بالدفاع الووطني لمراسل موقع أخباري”.

وبحسب وكالة “رويترز “أن تيري الموظف الميداني الوحيد من أصل أفريقي في مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي بولاية مينيسوتا.

وأعلن محامي ألبوري، جين آن موراي وجوشوا دراتيل في بيان أن موكلهم ملتزم بالأمن القومي ويشعر بالتزام ضميري بحماية الأمن القومي علي المدي الطويل ويتحمل المسؤولية كاملة للسلوك المزعوم.

وأشارت الوكالة إلي ان مكتب التحقيقات الفيدرالي ووزارة العدل لم يستجيبوا للتعليق، وقال مصدر مطلع علي القضية لـ”رويترز” أن موقع “إنترسيبت” هو من نشر التسريبات التي بسببها اتهم ألبوري.

ونشرت “إنترسيبت” سلسلة من المقالات تحت عنوان “القواعد السرية لمكتب التحقيقات الفيدرالي” في يناير عام 2017، ونشرت الوثائق استنادا إلي ألبوري الذي كشف الصلاحيات الكبيرة التي منحت لمكتب التحقيقات الفيدرالي منذ 11 سبتمبر 2001 والجهود التي يبذلها المكتب لتجنيد عملاء.

ونشر رئيس تحرير “انترسيبت” بيستي ريد بياناً، وقال “أن الموقع ليس لديه مصادر مجهولة ومصادره موثوقة، ويجب حماية هذه المصادر لأن من حق الصحافة معرفة هذه القصص، وان استخدام القانون لإلحاق التهم للساعين إلي القاء الضوء علي هذه الأمور التي ذات اهتمام حيوي يسبب غضبا كبيراً وكل الصحفيين لديهم الحق بموجب التعديل الأول للقانون نشر هذه القصص وعدم استخدام السلطات قانون التجسس لمحاكمة هؤلاء”.

ولفتت الوكالة إلي اتهام عميل استخباراتي في العام الماضي لتسريب معلومات عن تقريري سري للتدخل الروسي في الإنتخابات الأمريكية،

وأعلن المدعي العام الأمريكي جيف سيسيس في العام الماضي عن حملة ضد التسريبات ، بعد سلسلة من التصريحات المحرجة من البيت الأبيض حول الرئيس دونالد ترامب.

التعليقات

اترك تعليقاً