رئيس البرلمان الفنزويلي يُعلن نفسه رئيساً للبلاد بدلاً من مادورو

رئيس البرلمان الفنزويلي يُعلن نفسه رئيساً للبلاد بدلاً من مادورو
خوان جوايدو
كتب: آخر تحديث:

أعلن خوان جوايدو، رئيس البرلمان الفنزويلي الذي تسيطر عليه المعارضة، نفسه «رئيساً بالوكالة» للبلاد بدلا من الرئيس نيكولاس مادورو ، الأربعاء 23 يناير 2019، أمام آلاف المؤيدين الذين تجمعوا في كراكاس.

وقال: «أقسم أن أتولى رسمياً صلاحيات السلطة التنفيذية الوطنية كرئيس لفنزويلا (…)، للتوصل إلى حكومة انتقالية وإجراء انتخابات حرة».

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب الأربعاء، اعترافه بالمعارض خوان جوايدو، رئيس البرلمان الفنزويلي الذي تسيطر عليه المعارضة، «رئيساً بالوكالة» بعد وقت قصير من إعلان الأخير ذلك أمام آلاف من مؤيديه في كراكاس.

وقال ترامب في بيان: «أعترف رسمياً، اليوم، برئيس الجمعية الوطنية الفنزويلية، خوان جوايدو، رئيساً لفنزويلا بالوكالة».

كما هنأ لويس ألماغرو، الأمين العام لمنظمة الدول الأميركية ومقرها واشنطن، خوان جوايدو، رئيس البرلمان الفنزويلي، الذي أعلن نفسه «رئيساً» لها البلد. وقال الماغرو «تهانينا لخوان جوايدو، رئيس فنزويلا بالنيابة. نمنحه اعترافنا الكامل لإعادة الديمقراطية إلى هذا البلد».

وتظاهر عشرات الآلاف من معارضي ومؤيدي الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، الأربعاء 23 يناير 2019، بكراكاس، في أول تحركات بالشوارع بعد عمليات التعبئة العنيفة التي شهدها عام 2017، وأودت بحياة نحو 125 شخصاً، حسبما ذكر صحفيون في وكالة الأنباء الفرنسية.

كما تجمّع معارضون في مناطق أخرى من البلاد، وكذلك أنصار الحكومة، وسط أجواء من التوتر. وقُتل خمسة أشخاص في أعمال عنف قبل التظاهرات ليلاً وصباح الأربعاء.

التعليقات

اترك تعليقاً