تقارير وتحليلاتدوليعالمنا الآن

تعرف على…رشيدة طليب عضوة الكونغرس الأمريكي للمرة الثانية

 

قامت رشيدة طليب، عضوة البرلمان الديمقراطي الأمريكي من أصول فلسطينية، بتأدية اليمين الدستوري للمرة الثانية في مجلس النواب الأمريكي منذ ساعات.

 

وكتبت طليب، التي ظهرت بالزي الفلسطيني التقليدي في الكونغرس الأمريكي أثناء تأديتها القسم الدستوري، عبر صفحاتها على مواقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” و “تويتر”:

“لقد جاء والداي من فلسطين من أجل حياة أفضل في الولايات المتحدة”.

مكملةً: “وفي سن التاسعة عشر، تمكن والدي من الحصول على وظيفة في شركة فورد موتور وكان تعليمه للصف الرابع فقط”.

وتابعت: “أنا من أوائل المسلمات وأول فلسطينية (في مجلس النواب الأمريكي)، وأردت تكريمهم بارتداء فستان فلسطيني مطرز”.

رشيدة طليب بالزي الفلسطيني التقليدي

رشيدة طليب عبر الفيسبوك

من هي عضوة الكونغرس الأمريكي رشيدة طليب؟

 

ولدت رشيدة حربي طليب في 24 يوليو 1976، كانت الأكبر بين 14 طفلًا، لعائلة فلسطينية مهاجرة من الطبقة العاملة في ولاية ديترويت.

تعتبر “طليب” سياسية ومحامية أمريكية مخضرمة ، تولت العضوية عن الحزب الديمقراطي في مجلس نواب ميشيغان لأول مرة عام 2009.

لتصبح أول مسلمة أمريكية تعمل في مجلس ميشيغان التشريعي، وثاني امرأة مسلمة في التاريخ تنتخب في مجلس من هذا النوع في الولايات المتحدة.

 

في عام 2018، فازت طليب بترشيح الحزب الديمقراطي من أجل مقعد في مجلس النواب الأمريكي عن الدائرة الانتخابية 13 في ولاية ميشيغان.

لم تقابل طليب معارضة في الانتخابات العامة وأصبحت أول امرأة مسلمة في الكونغرس وأول فلسطينية-أميركية به.

وتُعد “رشيدة” ثاني مسلمة تشغل مقعدًا في مجلس نواب ميشيغان بعد جيمس كاروب.

كما تعتبر ثاني مسلمة تعمل مشرعة في الدولة على مستوى البلاد، بعد جميلة نشيد من ولاية ميسوري.

بالإضافة لإعتبارها بجانب جستين عماش، وهو جمهوري انتُخب عام 2008، أول فلسطينيين أمريكيين يعملان في مجلس التشريع في ميشيغان.

 

جدير بالذكر أن “طليب” تعارض المساعدات العسكرية الأمريكية إلى إسرائيل وتؤيد حل الدولة الواحدة للصراع الإسرائيلي-الفلسطيني.

بالإضافة إلى دعمها لحق العودة الفلسطيني وتدعم نشطاء حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى