سي.إن.إن: قلق فى الجيش الأمريكى من عرقلة عملياته فى الخارج بسبب “كورونا”

سي.إن.إن: قلق فى الجيش الأمريكى من عرقلة عملياته فى الخارج بسبب “كورونا”
الجيش الأمريكي
كتب: آخر تحديث:

قالت شبكة “سى إن إن” الامريكية، إن الجيش الأمريكي (البنتاجون) يهرع لمواجهة “التهديد” العالمي الذي يمثله فيروس كورونا، مشيرة إلى أنه على النقيض من تأكيدات البيت الأبيض ، أن الفيروس تحت السيطرة، فإن رئيس اركان الجيش الأمريكي يحذر بشدة من أن الفيروس يشكل تهديد متزايد في المناطق التي تنتشر فيها القوات الامريكية حول العالم.

وبحسب مذكرة تعود للخامس والعشرين من فبراير الجارى ، فإن ماثيو دونوفان، الذى يترأس قيادة أركان الجيش بشكل مؤقت أبلغ كبار قادة الجيش ان اسمترار انتشار فيروس كورونا يشكل تهديدا للقوات الامريكية وعمليات الجيش”. وتقول “سي.إن إن” إنها علمت ان قادة عسكريون كبار حول العالم يشعرون بقلق متزايد بأنه في ظل غلق الحلفاء حدودهم ومنع السفر في مواجهة الفيروس، فإنه، هناك خطر على الاستعداد العسكري الأمريكي ، الذى قد يبدأ في التدهور بحلول نهاية شهر مارس المقبل ذلك وفقًا لعدة مصادر دفاعية.

وتقول الشبكة الامريكية ، إن قلق القادة العسكريين ومذكرة دونوفان هي أحدث دليل على أن الفيروس أصبح تحديًا للأمن القومي. مشيرة إلى إنه يؤثر على الجيش ويحد من تحركات الدبلوماسيين ويجهد سلاسل الإمداد العالمية ويهز الاقتصاد الأمريكي، الذي شهد انخفاضًا في أسواق الأسهم، الأسبوع الماضي، لادنى مستوى لها منذ الأزمة الاقتصادية في 2008.

وتم إلغاء تدريبات عسكرية مشتركة رئيسية مع كوريا الجنوبية، بينما يواصل البنتاجون ارسال أفراد مختبرات ومعدات طبية إضافية وأطباء وممرضات لدعم القوات الأمريكية في شبه الجزيرة الكورية. وصدرت أوامر للسفن البحرية، التي توقفت في موانئ المحيط الهادئ مؤخرًا، بالبقاء في البحر لمدة أسبوعين في الحجر الصحي للسماح لها بمراقبة ما إذا كان أي من طواقمها قد اصيبوا بالفيروس.

كان الجيش الأمريكى أعلن، الأسبوع الماضي، أن أحد جنوده المتمركزين فى كوريا الجنوبية أصيب بفيروس كورونا المستجد الذى يواصل تفشيه فى هذا البلد، مشيرا إلى أن هذا أول عسكرى أمريكى على الإطلاق يصاب بالفيروس.

التعليقات

اترك تعليقاً