ظريف: السياسة النووية الأمريكية تجعل العالم أقرب إلي الأبادة

ظريف: السياسة النووية الأمريكية تجعل العالم أقرب إلي الأبادة
وزير الخارجية الإيراني
كتب: آخر تحديث:

قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف “ان السياسة النووية الجديدة للولايات المتحدة تجعل البشرية أقرب إلي الأبادة”.

وأشارت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إلي ان تصريحات جواد جاءت بعد كشف البنتاجون عن خطط لتطوير الترسانة النووية الأمريكية ردا علي التهديدات الروسية المتجددة.

وأوضح ظريف ان السياسة النووية الجديدة لواشنطن تنتهك المعاهدة الدولية لمنع انتشار الأسلحة النووية، وقال ظريف عبر تويتر “ان السياسية الأمريكية الجديدة تعكس اعتمادها علي الأسلحة النوية مما يجعل البشرية مهددة بالفناء”.

وأضاف ظريف أن نفس الدافع يدفع الولايات المتحدة إلى تقويض الاتفاق النووي مع إيران، وإصرار ترامب على الغاء الاتفاق النووي بين إيران والقوى العظمى المبرم في صيف 2015، ينبع من التهور الخطير نفسه.

ولفتت الصحيفة إلي أن البنتاجون دعا لترسانة نووية أكبر من الأسلحة النووية الصغيرة ذات العائد المنخفض لتكون رادعا بمصدقية أكبر للتهديدات وخصوصا التهديدات الروسية.

يذكر ان معاهدة حظر الانتشار النووى التى دخلت حيز التنفيذ فى عام 1970 ووقعتها جميع الدول تقريبا بما فيها الولايات المتحدة تدعو الدول الى وقف سباق التلسح النووي في اقرب وقت ممكن واتخاذ اجراءات في لنزع السلاح النووي.

وأضافت الصحيفة إن ترامب هاجم باستمرار الاتفاق النووي الإيراني الذي تم التوصل إليه مع 6 قوي عالمية والذي بإثره رفعت العقوبات الدولية علي ياران مقابل فرض قيود علي برنامجها النووي، ودافعت كل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين والاتحاد الأوروبي بشدة عن الاتفاق وأكد الاتحاد الأوروبي أن الاتفاق حقق هدفه المتمثل في الحد من قدرة إيران علي بناء أسلحة نووية.

التعليقات

اترك تعليقاً