مذكرات كومي تكشف تباهي بوتين لترامب بـ”عاهرات” روسيا

مذكرات كومي تكشف تباهي بوتين لترامب بـ”عاهرات” روسيا
ترامب
كتب: آخر تحديث:

كشفت مذكرات جيمس كومي المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال “أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تباهي بإن موسكو لديها أجمل النساء “المومسات” التي تصطاد الرجال”.

وتوثق المذكرات اجتماعات كومي والمكالمات الهاتفية مع ترامب قبل إقالته في مايو، ويعتقد أنها ستكون أساسية في التحقيق حول ما إذا كان الرئيس قد حاول عرقلة تحقيق في التواطؤ المحتمل بين فريق حملته وروسيا.

وبحسب شبكة “سكاي نيوز” أن المذكرات تكشف ايضاً قلق ترامب من مستشاره للأمن القومي مايكل فلين، وفقا للصفحة الـ15 في المذكرات التي كتبها كومي قبل أسابيع من إقالة ترامب له من منصبه في مايو من العام الماضي.

وتضمنت المذكرات محادثة بين ترامب وكومي في العام الماضي، وملاحظات على اجتماع في برج ترامب في نيويورك في يناير 2017، عشية تنصيب ترامب، وتحدث كومي خلال هذا الاجتماع بمفرده مع الرئيس المنتخب عن ملف المخابرات الذي يشمل تفاصيل عن لقاءات مزعومة بين ترامب وعاهرات في موسكو عام 2013.

وكشفت هذه المذكرات أيضاً دعوة ترامب للزعيم الروسي بوتين لزيارة واشنطن، وتشمل المذكرات نقاشا حول مزاعم لقاء ترامب بمومسات في فندق بموسكو، وتضمنت أيضا سؤال ترامب لكومي في المكتب بالبيت الأبيض عن ولائه له، وطلب منه إنهاء التحقيق مع مستشار الأمن القومي السابق مايكل فلين.

وأشارت الشبكة إلي ان الوثيقة تكشف عن محادثة في فبراير 2017 حيث أخبر ترامب كومي عن ما قاله بوتين “بإن روسيا لديها أجمل النساء في العالم”، بينما ترامب نفي كثيراً عن ادعاء اقامته علاقات جنسية مع مومسات في موسكو، وتوضح المذكرات أن ترامب لم يحدد في حديثه مع كومي متي قال له بوتين ذلك.

ونشرت وسائل الإعلام الأمريكية نسخاً منقحة، أزيلت منها المعلومات السرية، عبر الإنترنت بعد أن سلمتها وزارة العدل إلى الكونجرس.

وأضافت الشبكة أن هذه المذكرات جزء هام من تحقيقات المستشار روبرت مولر الذي يحقق في التواطؤ المزعوم بين حملة ترانب الرئاسية وروسيا وتدخلها في الانتخابات لتحقيق الفوز لترامب.

وكتب ترامب تغريدة عبر حسابه بموقع تويتر قال فيها “مذكرات جيمس كومي صدرت للتو وتظهر بوضوح أنه لم تكن هناك مؤامرة أو عقبات. كما إنه سرب معلومات سرية. يا للعجب! هل ستستمر مطاردة الساحرات؟”.

التعليقات

اترك تعليقاً