مراجعة سياسات الشرطة بعد قتل أعزل بكاليفورنيا

مراجعة سياسات الشرطة بعد قتل أعزل بكاليفورنيا
كاليفورنيا
كتب: آخر تحديث:
وكالات

 

هل أبلغ شرطيان رجلا أعزل من أصل أفريقي بهويتهما قبل قتله بالرصاص في فناء خلفي مظلم لأحد المنازل في سكرامنتو بكاليفورنيا؟ هذا السؤال يجبر السلطات على مراجعة سياسات الشرطة المتعلقة بوقت وكيفية إعلان هوية الشرطي لدى مواجهة المشتبه بهم.

ولدى استجابتهما لبلاغ عن أن شخصا يكسر نوافذ سيارات، قتل رجلا شرطة من سكرامنتو ستيفون ألونزو كلارك (22 عاما) الأحد بوابل من الأعيرة النارية .

وأظهرت لقطات مصورة نشرتها الشرطة رجليها وهما يتعقبان كلارك بجانب منزل جده ويصرخان بكلمات “اظهر يديك” و”مسدس” قبل أن يطلقا النار. وقالت الشرطة إنهما كانا يعتقدان أنه يحمل مسدسا لكن تبين بعد ذلك أنه هاتف محمول.

وخرجت احتجاجات في الشوارع بعد نشر الفيديو في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء. ونفت عائلة كلارك من خلال محاميها بنيامين كرامب صحة رواية الشرطة بأن القتيل كان يكسر النوافذ.

وقال محتجون كثر إن رجلي الشرطة لم يعلنا هويتهما لدى مواجهة كلارك في تلك الليلة المظلمة أثناء وقوفه في الفناء الخلفي لمنزل جده. ولم يظهر هذا الفيديو أن رجلي الشرطة أعلما القتيل بهويتهما.

وقال داريل ستاينبرج رئيس بلدية سكرامنتو قبل أيام إن مسؤولي المدينة سيفحصون بروتوكول الشرطة المعني بكيفية إعلان هوية رجال الشرطة في مثل هذه الحالات.

ولم تتضمن إرشادات شرطة سكرامنتو في موقعها على الإنترنت أن على رجالها تعريف أنفسهم لدى مواجهة المشتبه بهم. وقالت لينداماثيو المتحدثة باسم شرطة سكرامنتو إنها لا تتوقع وجود مثل هذه السياسة.

وقالت المتحدثة أنه كان من المفترض أن كلارك يعرف أنهما رجلا شرطة لأن طائرة قائد شرطة المقاطعة الهليكوبتر كانت تحلق فوقه.

وقالت “كان رجلا الشرطة يرتديان زيهما الرسمي لكن المشتبه به فر منهما”.

وأضافت أن المحققين يفحصون ما إذا كان رجلا الشرطة، اللذين مشطا المنطقة قبل الحادث بدقائق، أبلغا كلارك بهويتهما

التعليقات

اترك تعليقاً