مقاطعة نيوزيلندية تستقبل أول عائلتين من اللاجئين السوريين

مقاطعة نيوزيلندية تستقبل أول عائلتين من اللاجئين السوريين
استقبال حافل للاجئين السوريين في إحدى المقاطعات النيوزيلندية
كتب: آخر تحديث:

لاقت عائلتان من اللاجئين السوريين ترحيباً في مقاطعة تيمارو النيوزيلندية؛ إذ تجمَّع حشدٌ في مطار ريتشارد بيرس، الأربعاء 17 يونيو 2020، للترحيب بأول عائلتين لاجئتين تستقران في مقاطعة تيمارو، في إطار زيادة الحصة السنوية للاجئين من 1000 إلى 1500، التي أعلنتها الحكومة عام 2018.

تقرير لموقع Stuff النيوزيلندي أوضح الأربعاء 17 يونيو 2020، أنه كان من المفترض أن يستقرّ أفراد العائلتين في المقاطعة، في أبريل، بعد قضائهما ستة أسابيع في مركز مانغير لإعادة توطين اللاجئين، حيث كانوا يتعلمون اللغة الإنجليزية، ويتلقون دروساً في العيش والعمل في نيوزيلندا، لكنهم اضطروا للبقاء في المركز لمدة ثلاثة أشهر بسبب قيود كوفيد-19.

مزيد من السوريين في الطريق: من المتوقع وصول عائلة أو عائلتين سوريتين إلى تيمارو كل خمسة إلى ستة أسابيع، بدعم من منظمة Presbyterian Support South Canterbury  المعروفة اختصاراً بـPSSC لمدة 12 شهراً تقريباً.

قال عمدة مقاطعة تيمارو، نايجل بوين، للحشد المتجمّع في الترحيب الرسمي إنه لَشرف أن نرحِّب باللاجئين “في وطننا، وما سيكون قريباً وطنَكم”.  وترجم كلماته إلى السكان الجدد أحد العاملين في PSSC، يدعى محمد عزيق.

كما قال: “سافرت زوجتي إلى سوريا منذ حوالي 20 عاماً، وهي تثني كثيراً عليها وعلى شعبها. ونحن نشارككم أحزانكم فيما اضطُررتم للمرور به”.

أضاف بوين أنه يشعر بالسعادة بعد أزمة كوفيدـ19 العالمية الكبرى، لأن تيمارو “يمكنها الابتسام مجدداً، وفعل شيء إيجابي حقيقي” بترحيبها باللاجئين.

استقبال حافل: كان من بين حشد المرحبين ممثلون من PSSC وAoraki Development وTimaru Muslim Educational Trust وThe Office of Ethnic Communities وتلاميذ من مدرسة Waimataitai.

كتب التلاميذ لافتات ملونة، رحَّبوا فيها بمن سيُصبحون زملاءهم قريباً، باللغات العربية والإنجليزية والماورية، وقدَّموا لهم زهور الكتان.

فيما أنشد أعضاء منظمة  Te Aitarakihi Trust أغنية للعائلتين، وتحدَّث رئيس مؤسسة Timaru Muslim Education Trust محمد خالد عن مجتمع تيمارو الذي يقدم الدعم والمساندة. وشاركت جميع المجموعات في إنشاد أغنية He Hōnore، وهي أغنية شعبية نيوزيلندية.

مدن أخرى تستقبل اللاجئين: من المقرر أن يعمل فريق من المتطوعين إلى جانب PSSC، المنظمة الرائدة في توطين اللاجئين في تيمارو، لنقل العائلات إلى منازلهم، وتسجيلهم في المدارس والتنقل في المدينة، وإيجاد وظائف باستخدام نظام تحديد المواقع العالمي (GPS).

المدن الأخرى التي تقرر أن تكون مواقع لتوطين اللاجئين بعدما أعلنت الحكومة عن زيادة الحصة السنوية هي أشبورتون وفانجانويو وبلينهايمو وماسترتون وليفن. ومن المقرر أن تحصل العائلتان على دعم مباشر من PSSC لمدة 12 شهراً تقريباً.

التعليقات

اترك تعليقاً