وول ستريت جورنال: نفود أردوغان يدفع تركيا نحو أزمة عملة

وول ستريت جورنال: نفود أردوغان يدفع تركيا نحو أزمة عملة
أردوغان
كتب: آخر تحديث:

سلطت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية الضوء علي أزمة الليرة التركية، وتراجع قيمتها وفقدانها نحو 20% من قيمتها منذ بداية العام الجارى، إلى 4.91 مقابل الدولار، يثير القلق بشأن أزمة عملة وشيكة.

وأشارت الصحيفة إلي تراجع العملة التركية  بشكل حاد وسط قلق بين المستثمرين بشأن النفوذ المتزايد للرئيس التركى رجب طيب أردوغان على البنك المركزى، مما من شأنه أن يدفع البلاد نحو أزمة عملة.

ولفتت الصحيفة إلي ابقاء البنك المركزي التركي على أسعار الفائدة دون تغيير، وكان ذلك أول قرار يتخذ بالسياسة النقدية عقب إعادة انتخبا أردوغان في يونيو واستحواذه علي السلطات التنفيذية، مما كان القرارمخالفا التوقعات التى تنبأت برفعها بعد صعود التضخم لأعلى مستوى فى 14 عاما فى يونيو، فى خطوة من المرجح أن تزيد قلق المستثمرين بشأن اتجاه السياسة النقدية.

واضافت الصحيفة أن الليرة التركية انخفضت وخسرت نحو 20% من قيمتها منذ بداية العام الجارى، إلى 4.91 مقابل الدولار بعد القرار. وبلغ التضخم أعلى مستوياته فى 14 عاما فى يونيو مسجلا 15.39%، ، وهو أعلى معدل سنوى له منذ 15 عامًا، ذلك فى الوقت الذى أدى فيه هبوط الليرة إلى ارتفاع أسعار الأغذية وغيرها من السلع.

التعليقات

اترك تعليقاً