1200 شخص ما زالوا على متن السفينة اليابانية الموبوءة بسبب كورونا

1200 شخص ما زالوا على متن السفينة اليابانية الموبوءة بسبب كورونا
فيرس كورونا
كتب: آخر تحديث:

لا يزال نحو 1200 شخص على متن السفينة اليابانية الموبوءة بسبب فيروس كورونا، وفقا لخبر عاجل ذكرته قناة العربية.

وزارة الخارجية البريطانية رعاياها العالقين فى سفينة موبوءة بفيروس كورونا قبالة مدينة يوكوهاما اليابانية من مغادرتها، وقالت السلطات اليابانية إنها سمحت لمن ثبت عدم إصابته بالفيروس بمغادرة السفينة، اليوم الأربعاء، غير أن وزارة الخارجية وشؤون الكومنولث البريطانية حذرت من أنه لن يُسمح للركاب البريطانيين الذين يغادرون السفينة بالصعود على متن رحلة جوية لإجلاء رعايا بريطانيين من المقرر أن تقلهم في وقت لاحق من الأسبوع الجاري.

وذكرت الوزارة في بيان نقلته، صحيفة (الجارديان) البريطانية، أنها تخطط لإرسال طائرة إجلاء من طوكيو إلى بريطانيا في أقرب وقت ممكن لتقل البريطانيين المتواجدين على متن سفينة “دايموند برنسيس” الموبوءة بفيروس كورونا معربة عن أملها في أن يتم إرسال الطائرة في وقت لاحق من هذا الأسبوع في انتظار الحصول على إذن من السلطات اليابانية.

وأضاف البيان أنه رغم ذلك يوجد احتمال بأن الأشخاص الذين يغادرون السفينة لن يتمكنوا من صعود طائرة الإجلاء.
وأشارت (الجارديان) إلى أن رجل وسيدة بريطانيين كانا يضغطان على الحكومة البريطانية لتنظيم رحلة جوية لإعادتهما لبريطانيا لن يتمكنا من الصعود على متن الطائرة المخصصة لإجلاء الرعايا البريطانيين من السفينة اليابانية بعد التأكد من إصابتهما بالفيروس.

وذكرت الصحيفة أنه تم التأكد من إصابة البريطانيين بالفيروس قبل يوم واحد فقط من انتهاء فترة الحجر الصحي بالسفينة، ولفتت (الجارديان) إلى أنه لا تزال هناك تساؤلات تُطرح بشأن مدى فعالية الحجر الصحي بالسفينة بعدما تفشى الفيروس بسرعة بين الركاب على متن السفينة.

وكانت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية،قالت إن الركاب بدأوا من الاسبوع الماضى، مغادرة السفينة السياحية دايموند برنسيس التى تفشى فيروس كورونا بين ركابها وذلك بعد أن ظلت أسبوعين فى الحجر الصحى قبالة يوكوهاما.

التعليقات

اترك تعليقاً