الأحمد: “حماس” لن تكون طرفا في الحكومة الفلسطينية المقبلة

الأحمد: “حماس” لن تكون طرفا في الحكومة الفلسطينية المقبلة
عزام الأحمد
كتب: آخر تحديث:

أكد عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة “فتح”، عزام الأحمد، أن حركة “حماس” لن تشارك في الحكومة الفلسطينية المقبلة.

وشدد الأحمد على أنه لم يعد هناك مبرر لاستمرار وجود حكومة التوافق، في ظل الفشل الذي تواجهه جهود المصالحة.

وقال الأحمد، في بيان اليوم السبت، حصلت وكالة “سبوتنيك” على نسخة منه، “حماس لن تكون طرفاً في الحكومة السياسية المُقبلة”.
وأضاف الأحمد: “سيُعاد النظر في الـ 50 بالمئة لرواتب موظفي غزة، والنسبة ستزيد حيث تم إقرار زيادة نسبة صرف الرواتب والمالية تقوم بإعداد جدولها”.
وحول تشكيل الحكومة، أكد الأحمد وجود مشاورات لتشكيل حكومة فصائلية جديدة من فصائل منظمة التحرير.
وتابع الأحمد: “تمسك حركة فتح بحكومة التوافق كان من أجل إنجاح جهود إنهاء الانقسام، ولكن حركة حماس لا تريد إنهاء الانقسام”، مشدداً على أنه “لم يعد هناك مبرر لاستمرار وجود حكومة التوافق في ظل الفشل الذي تواجهه جهود المصالحة”.
وتتردد منذ أيام أنباء حول تشكيل حكومة فلسطينية جديدة مكونة من فصائل منظمة التحرير، خلفا للحكومة الفلسطينية الحالية التي يرأسها رامي الحمد الله، والتي شكلت كحكومة توافق وطني، لإنهاء ملف الانقسام بين فتح وحماس، والمستمر منذ العام 2006، لكنها لم تنجح في تجاوز المعضلة.
وقد كلف الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، في 3 يونيو 2013، الحمد الله، بتشكيل حكومة فلسطينية جديدة، خلفاً لحكومة سلام فياض، وكلفه مرة أخرى في 29 مايو  2014، بتشكيل حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني.

التعليقات

اترك تعليقاً