“الحشد الشعبي” يؤكد إعدام 8 من أفراد الشرطة الاتحادية على يد “داعش”

“الحشد الشعبي” يؤكد إعدام 8 من أفراد الشرطة الاتحادية على يد “داعش”
الحشد الشعبي
كتب: آخر تحديث:
وكالات

 

أكد الناطق باسم محور الشمال في الحشد الشعبي العراقي، علي الحسيني، إعدام 8 من أفراد الشرطة الاتحادية على يد تنظيم “داعش” الإرهابي، شمالي العراق.
وقال الحسيني، في تصريحات لوكالة “سبوتنيك” اليوم السبت 24 مارس/ آذار، إن عناصر من “داعش” أقدموا على إعدام 8 من أفراد الشرطة الاتحادية، تم خطفهم قبل أيام في منطقة بين محافظتي صلاح الدين، وديالى، شمالي العراق.
ولفت الحسيني إلى أنه جرى التأكد من مقطع فيديو بثه الإرهابيون وتداولته وسائل الإعلام، عصر اليوم السبت.

وكشف الحسيني عن خطة أمنية جديدة بدأها الحشد الشعبي، بالتعاون مع جهاز مكافحة الإرهاب، والشرطة الاتحادية، وفرقة الرد السريع، تقضي بنشر جنود لتأمين التنقل والحركة على الطريق الرابطة بين العاصمة بغداد ومحافظة كركوك”، مضيفا: “سوف يكون هذا الاعتداء هو الأخير الذي يتمكن التنظيم من تنفيذه في هذه المنطقة”.

وقال موقع الحشد الشعبي، اليوم السبت، إن مسؤول محور الشمال أبو الرضا النجار، بحث مع قيادة جهاز مكافحة الإرهاب، والشرطة الاتحادية في كركوك، الثغرات الأمنية في المنطقة، التي تمكن بعض الجيوب من خلخلة الأوضاع”، مشيرا إلى أنه جرى بحث تأمين الطريق الرابط بين بغداد وكركوك.
ونقلت قناة “السومرية نيوز”، عصر اليوم السبت، عن مصدر أمني قوله إن الأشخاص تم خطفهم في منطقة تقع ضمن سلسلة جبال حمرين بين محافظتي صلاح الدين وديالى.
وكانت وسائل إعلام محلية ذكرت أنه تم اختطاف سيارتين تقلان مدنيين وعناصر من الشرطة الاتحادية في نقطة تفتيش وهمية على طريق “بغداد — كركوك” شرقي صلاح الدين.

وأعلن الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية، في 11 مارس الجاري، إطلاق عملية أمنية لتطهير ناحية الرياض، بقضاء الحويجة، جنوب غربي كركوك، من جيوب تنظيم “داعش” الإرهابي.

وأعلنت بغداد تحرير الحويجة من قبضة “داعش” الإرهابي في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وفي 10 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أعلن العراق تحرير كافة أراضيه من سيطرة “داعش” بعد أكثر من 3 سنوات من الحرب ضد التنظيم.

التعليقات

اترك تعليقاً