العثور على فلسطينيَّيْن من غزة متوفيين بشقة داخل الجزائر

العثور على فلسطينيَّيْن من غزة متوفيين بشقة داخل الجزائر
الجزائر
كتب: آخر تحديث:

عثرت السلطات الجزائرية، اليوم الأحد على فلسطينيَّيْن اثنين متوفيين بشقتهما، دون وجود آثار للاعتداء عليهما، بحسب ما نقلت وكالة الأناضول عن مسؤول في السفارة الفلسطينية بالجزائر.

وقال أحمد أبو شاويش، مسؤول ملف الإعلام بالسفارة الفلسطينية للوكالة، إن «السلطات الجزائرية عثرت، اليوم الأحد، على الفلسطينيين سليمان الفرا ومحمد حنديق متوفيين في شقتهما بالجزائر العاصمة»، مؤكداً أنه «لم تكن هناك أي آثار للضرب أو الاعتداء على جثماني الفرا وحنديق»، كما أشار إلى أن سبب وتاريخ الوفاة غير معروف حتى الآن.

ولم يصدر أي تعليق من الجزائر حتى مساء اليوم الأحد، وما إذا كانت وفاة الرجلين ناجمة عن عملية اغتيال، وسط معلومات غير مؤكدة جرى تداولها عن أن إسرائيل قد تكون متورطة في قتلهما.

من جانبها، قالت وكالة «شهاب» الفلسطينية، إن القتيلين هما سليمان محمد كريم الفرا (33 عاماً)، والطبيب محمد حميد البنا من قطاع غزة، مشيرةً أن السفارة الفلسطينية في الجزائر أبلغت عائلتيهما بالعثور عليهما داخل شقة بالجزائر.

ونقلت الوكالة عن شقيق الفرا، قوله إن السفارة الفلسطينية في الجزائر أبلغته مساء اليوم الأحد بوفاة شقيقه سليمان وصديقه محمد داخل شقة الأول، وترجِّح السلطات الجزائرية وفاتهما إما اختناقا من الغاز أو نتيجة ماس كهربائي.

وأضاف الفرا أن شقيقه أكمل قبل أسبوعين دراسة الماجستير في العلوم السياسية تخصص علاقات دولية، وقد زاره صديقه الطبيب محمد البنا قبل 4 أيام، حيث يمكث وعائلته في بلجيكا منذ سنوات.

وأضاف أن شقيقه كان يستعد للقدوم إلى قطاع غزة لإقامة حفل زفافه، حيث عقد قرانه قبل أربعة أشهر على فتاة فلسطينية من قطاع غزة.

وأوضح أنهم بانتظار نتائج المشفى الجزائري حول سبب الوفاة، لافتاً إلى أن السفارة الفلسطينية في الجزائر أبدت استعدادها للتعاون مع العائلة لنقل جثمان نجلها إلى قطاع غزة.

وأضافت الوكالة أن «التحقيقات الأولية في حادثة وفاة الفلسطينيين»، تشير إلى اختناقهما بالغاز، حيث أثار غيابهما شكوكاً لدى الجيران، وأبلغوا السلطات الجزائرية، وقامت بدورها باقتحام شقتهما، وكانا قد فارقا الحياة

التعليقات

اترك تعليقاً