العراق تخفف الحكم على داعشية مغربية-ألمانية

العراق تخفف الحكم على داعشية مغربية-ألمانية
السجن
كتب: آخر تحديث:

خففت السلطات القضائية العراقية عقوبة الإعدام الصادرة بحق ألمانية من أصل مغربي، إلى المؤبد، بتهمة الانضمام إلى تنظيم داعش.
وأكدت وزارة الخارجية الألمانية معلومات صحيفة “دي فيلت”، قائلة في بيان، إنه “تم تخفيف عقوبة الإعدام الصادرة بحق ألمانية في العراق إلى المؤبد”.

والألمانية في الخمسين من العمر تتحدر من مانهايم (غرب)، وذكرت وسائل الإعلام الألمانية أن اسمها لميا ك. وحكمت عليها المحكمة المركزية الجنائية في بغداد في يناير بالإعدام، وهي المرة الأولى التي يصدر فيها القضاء العراقي عقوبة الإعدام بحق أوروبية.

وأصدرت المحكمة المكلفة بقضايا الإرهاب حكمها إثر إدانة المرأة بتقديم دعم لوجستي لمنظمة إرهابية ومساعدتها على ارتكاب جرائم، بحسب بيان المحكمة.

وقال مصدر إن “المتهمة أقرت خلال استجوابها بأنها غادرت ألمانيا إلى سوريا ثم العراق للانضمام إلى تنظيم داعش مع ابنتيها اللتين تزوجتا من عناصر في المنظمة الإرهابية”.

وأوضحت وكالة الأنباء الألمانية أن المرأة استأنفت الحكم الذي خفف إلى المؤبد، ما يوازي في النظام القضائي العراقي السجن بين 15 إلى 20 عاما.

وفي نهاية فبراير، أصدر القضاء العراقي حكما بسجن جهادية ألمانية قاصر ست سنوات لإدانتها بالانتماء إلى داعش ودخول البلاد بطريقة غير شرعية.

وأكد أن المحكمة حكمت على الألمانية ليندا فينزل البالغة من العمر 17 عاما، بالسجن 5 سنوات للانتماء إلى التنظيم المتطرف، وعاما آخر لعبورها الحدود العراقية بطريقة غير شرعية.

وكانت الشابة المتحدرة من بولسنيتس قد اختفت في صيف 2016 بعد اعتناقها الإسلام. وقد تكون اتصلت بعناصر من داعش عبر الإنترنت قبل أن تنحو إلى التطرف، بحسب الصحف الألمانية.

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً