المبعوث الأممي الخاص بسوريا: المحادثات مع موسكو تساهم تعزيز القواسم المشتركة ودفع العملية السياسية

المبعوث الأممي الخاص بسوريا: المحادثات مع موسكو تساهم تعزيز القواسم المشتركة ودفع العملية السياسية
المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا النرويجي جير بيدرسن
كتب: آخر تحديث:

صرح المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا النرويجي جير بيدرسن، بأنه ينتظر المباحثات التي سيعقدها في موسكو الاثنين القادم، ويعوّل عليها في إطار جهود التسوية السورية.

وقال بيدرسون: “المشاورات المكثفة والخطوات الملموسة والدعم الدولي هي عوامل ضرورية وأعوّل على المحادثات المزمعة في موسكو الاثنين المقبل”.

وأضاف: “في ضوء المشاورات مع الطرفين السوريين، سأعمل على تعزيز القواسم المشتركة وبناء الثقة ودفع العملية السياسية في جنيف”.

وفي وقت سابق، أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي فيرشينين أن بيدرسن سيصل في 21 يناير إلى موسكو، ليجري جملة من اللقاءات في إطار التسوية السورية.

وبدأ بيدرسن منذ 7 يناير الجاري تنفيذ مهام منصبه الجديد بعد انتهاء مهمة سلفه ستيفان دي ميستورا الذي أمضى في هذا المنصب أربع سنوات دون إيجاد حل سياسي للأزمة السورية.

والثلاثاء الماضي، زار بيدرسون دمشق والتقى وزير الخارجية السوري وليد المعلم، وقبل ذلك عقد مشاورات في الرياض مع “الهيئة السورية للتفاوض”.

التعليقات

اترك تعليقاً