الولايات المتحدة تسحب قواتها من العراق وتنقلهم إلي افغانستان بعد انتصارها علي داعش

الولايات المتحدة تسحب قواتها من العراق وتنقلهم إلي افغانستان بعد انتصارها علي داعش
القوات الأمريكية في العراق
كتب: آخر تحديث:

بدأت الولايات المتحدة بانسحاب قواتها من العراق بعد انتصارها علي تنظيم داعش، وفقا لما أكده مقاولون غربيون بقاعدة التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق.

وقال المقاولون “أن عشرات الجنود الأمريكيين نقلوا من العراق إلي افغانستان في رحلات يومية خلال الأسبوع الماضي ونقلت أيضاً الأسلحة والمعدات العسكرية”.

وأكد مسؤولان عراقيان لوكالة “اسوشييتد برس” الأمريكية ان التحالف بقيادة الولايات المتحدة والحكومة العراقية توصلا الى اتفاق لخفض القوات فى العراق لاول مرة منذ بدء الحرب ضد تنظيم داعش التي بدأت منذ 3 سنوات.

ولكن مراسل وكالة الاستخبارات المركزية في قاعدة الأسد في غرب العراق رأي تحركات للقوات تعكس ما صرح به المقاولون عن عمليات انسحاب القوات الأمريكية، وتحدث المقاولون والمسؤولون العراقيون بشرط عدم الكشف عن هويتهم، ورفضوا الكشف عن عدد انسحاب القوات الأمريكية من العراق.

وقال المتحدث باسم التحالف الكولونيل ريان ديلون لوكالة “اسوشيتد برس” عندما طلب منه التعليق “ان استمرار وجود قوات التحالف فى العراق سيكون مرتكزا على الظروف ويتناسب مع الحاجة وبالتنسيق مع حكومة العراق”.

وقال مسؤول عراقي كبير مقرب من رئيس الوزراء حيدر العبادي “ان 60% من القوات الامريكية الموجودة حاليا في البلاد ستسحب وفقا للاتفاق المبدئي الذي تم التوصل اليه مع الولايات المتحدة، وستترك قوة قوامها حوالى 4 الاف جندى امريكى لمواصلة تدريب الجيش العراقى”.

وبحسب شبكة “أيه بي سي” الأمريكية أن البنتاجون كشف في قتريرا له نشر في نوفمبر، عن وجود 8992 جنديا امريكيا فى العراق حتى اواخر سبتمبر، وعندما بدأت الولايات المتحدة في شن هجمات جوية ضد داعش منذ أغسطس 2014 في ذلك الوقت وصف التدخل العسكري بإنه محدود ولكن الجيش العراقي كافح المتطرفين، ونما تأثير التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في البلاد بشكل مطرد.

وأشارت الشبكة إلي ان انسحاب القوات الامريكية يأتي قبل ثلاثة اشهر فقط من الانتخابات الوطنية التي ستجري في العراق في شهر مايو المقبل، ويحاول العبادي الذي يأمل البقاء في منصبه لفترة طويلة،ان يوزان بين المصالح المتنافسة في كثير من الأحيان لحلفاء العراق الرئيسيين إيران والولايات المتحدة.

ولفتت الشبكة إلي دعم الولايات المتحدة الانتصارات العسكرية العراقية الرئيسية ضد داعش مثل استعادة الموصل، ودعت القوات الشبه عسكرية بقيادة العراق التي لها علاقة وثيقة بإيران إلي انسحاب القوات الأمريكية، وكان رئيس الوزراء صرح من قبل أن الجيش العراقي سيحتاج للتدريب الأمريكي خلال السنوات القادمة.

وأضافت الشبكة أن انسحاب القوات الأمريكية من العراق يأتي بعد اعلان البنتاجون عن استراتيجية جديدة بعد توسع الجيش الصيني والروسي بشكل متزايد ويعد ذلك أولي أولويات الأمن القومي للجيش الأمريكي.

وقال وزير الدفاع جيم ماتيس حول الاستراتيجية الأمريكية الجديدة ” أن المحور الرئيسي للأمن القومي الأمريكي هو المنافسة علي السلطة وليس الإرهاب”.

التعليقات

اترك تعليقاً