اليونسكو: أكثر من 85 ألف طالب حرموا من التعليم بسبب انفجار مرفأ بيروت

اليونسكو: أكثر من 85 ألف طالب حرموا من التعليم بسبب انفجار مرفأ بيروت
انفجار بيروت
كتب: آخر تحديث:

أفادت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”، بأن انفجار مرفأ بيروت تسبب في سلب الآلاف من طلاب لبنان حقهم في التعليم وسوف تعمل المنظمة الدولية على إعادة اعمار المدارس، ونشرت الصفحة الرسمية لليونسكو على “تويتر”، قائلة: “أسفر انفجار بيروت عن سلب أكثر من 85 ألف طالب حقّهم في التعليم”.

منظمة اليونسكو على تويترمنظمة اليونسكو على تويتر

وتابعت منظمة اليونسكو: “سوف تتصدر اليونسكو الجهود الرامية إلى إعادة إعمار المدارس المدمّرة في بيروت والمناطق المجاورة. يمكننا سوياً ضمان استمرار التعلًم في بيروت”.

وعلى جانب آخر، أعلن أنطونيو جوتيريس، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، صرف  8.5 مليون دولار دعم للأسر المتضررة من انفجار مرفأ لبنان للتضامن مع الشعب اللبناني، وغرد جوتيريس عبر حسابه الرسمي بموقع “تويتر”، قائلا: “الأمم المتحدة يتضامن مع الشعب اللبناني، تقوم بصرف 8.5 مليون دولار أمريكي، والتي ستذهب مباشرة إلى المنظمات غير الحكومية على الأرض لمساعدة العائلات المتضررة من تفجيرات بيروت المدمرة”.

وأعلنت نجاة رشدى المنسقة الإقليمية المقيمة للأمم المتحدة للشئون الإنسانية في لبنان أن المكتب بدأ صرف مبلغ 8.5 مليون دولار من صندوق لبنان الإنسان، لتقديم دعم سريع للعائلات المتضررة من تفجيرات ميناء بيروت، وأشارت رشدي – في بيان اليوم /الجمعة/ في جنيف – إلى أنه المقرر توصيل مساعدات إنسانية ضرورية إلى أكثر من 180 ألف شخص، من خلال تمويل المنظمات غير الحكومية التي تقدم خدمات الصحة والمساعدات الغذائية ومشاريع الحماية.

وأضافت أن هذا المبلغ سيذهب مباشرة إلى المنظمات غير الحكومية على الأرض لتقديم المساعدات التي تحتاجها العائلات، لافتة إلى أن أموال صندوق لبنان الإنساني تدعم خمس منظمات غير حكومية دولية، وثلاث منظمات محلية تعمل بالفعل لتسليم 8 مشاريع، تشمل مساعدة مراكز الرعاية الصحية ودعم الصحة العقلية وتوفير الوجبات الساخنة والطرود الغذائية وإدارة الاستجابة لوباء كورونا، إضافة إلى المبالغ الطارئة للفئات الأكثر ضعفا، مؤكدة أن مائة بالمائة من التمويل يذهب إلى المنظمات غير الحكومية في بيروت لضمان وصول المساعدة إلى الأشخاص المتضررين.

التعليقات

اترك تعليقاً