عربي

باريس تدعو تونس لاستعادة رعاياه المتطرفين المتواجدين على أراضيها

دعا الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” نظيره التونسي “قيس سعيد” لاستعادة رعاياه المتطرفين الذين تريد فرنسا إخراجهم من أراضيها.
وذكر راديو “أوروبا 1” اليوم الخميس أن الرئيس الفرنسي يعتزم أن يفعل الشيء نفسه مع دول المغرب العربي الأخرى وهما المغرب والجزائر.
وأضاف الراديو أن 70٪ من أصل 231 أجنبيا متطرفا ترغب فرنسا في طردهم من أراضيها وهم مواطنيين من الدول المغاربية وهناك آخرين قادمين من الشيشان.
وأفاد الراديو، بأن ذلك يأتي عشية جولة لوزير الداخلية الفرنسي “جيرالد دارمانان” الذي سيزور بشكل خاص روما والجزائر ومالطا وتونس، مشيرا إلى أنه إذا لم تسير الأمور في الاتجاه الذي يريده الرئيس ماكرون فسيحتفظ بحق إحكام الغلق أمام المواطنين القادمين من التونس والجزائر والمغرب من خلال العمل على التدقيق في التأشيرات الصادرة كل عام لهذه الدول، إضافة إلى تقليل المساعدة المالية الفرنسية لهذه الدول.
وكان قصر الإليزيه أعلن يوم /الأحد/ الماضي أن “الرئيس إيمانويل ماكرون طلب من وزير الداخلية التوجه إلى تونس هذا الأسبوع للقاء نظيره” لبحث مكافحة الإرهاب، بعد الاعتداء الذي وقع يوم /الخميس/ في نيس بجنوب فرنسا ويتهم بتنفيذه تونسي عمره 21 عاما.
يذكر أن فرنسا طردت 16 شخصا يُشتبه في أنهم متطرفون منذ شهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى