تعاون بين “جى 42″ و”أوكسفورد نانوبور” لتطوير اختبار للكشف عن كورونا

تعاون بين “جى 42″ و”أوكسفورد نانوبور” لتطوير اختبار للكشف عن كورونا
فيروس كورونا
كتب: آخر تحديث:

أعلنت مجموعة “جي 42” لتقنيات الذكاء الاصطناعى، وشركة “أوكسفورد نانوبور تكنولوجيز” لتسلسل الحمض النووى، عن تطوير حل يمكن استخدامه على نطاق سكاني واسع لإجراء الفحوصات السريعة وعالية الدقة للكشف عن فيروس كورونا المستجد “سارس-كوف-2” المسبب لمرض “كوفيد-19”.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية اليوم الثلاثاء، أنه من المقرر إطلاق هذا الحل المتكامل في الأسابيع المقبلة، حيث يتمتع الحل الجديد بالقدرة على إرساء معايير جديدة في مجال التشخيص على مستوى العالم.

وقال بينج شياو، الرئيس التنفيذي لمجموعة “جي 42″ لن يقتصر دور هذا الحل على إتاحة الفحوصات للكشف عن فيروس سارس-كوف-2 على نطاق سكاني واسع وحسب، بل إنه سيسهم في إحداث نقلة نوعية على صعيد تشخيص الأمراض والفحوصات الصحية عموماً”.

من جانبه قال الدكتور جوردون سانجيرا، الرئيس التنفيذي لشركة “أوكسفورد نانوبور”.. ” تمثل الفحوصات السكانية الدقيقة والفعّالة من حيث التكلفة والتي يتم إجراؤها على نطاق واسع ركيزة أساسية لتخفيف القيود وحماية صحة السكان ودعم استئناف النشاط الاقتصادي بكفاءة ومسؤولية.

وأوضح أنه من شأن الرؤى السريعة وقابلية التطبيق على نطاق واسع دون الاعتماد على تقنية تفاعل البوليمرز المتسلسل PCR أن يجعل من تقنية الفحص الجديدة ذات القدرات الإنتاجية المرتفعة والتي تعتمد على تقنية اختبار لامبور بمثابة أداة مثلى لتمكين الهيئات الحكومية والمؤسسات المعنية من إجراء الاختبارات بكفاءة وعلى نطاق سكاني واسع.

وتستخدم التقنية المبتكرة اختبار “لامبور” LamPORE، القائم على تقنية التضخيم الأيزوثرمي متساوي الحرارة “LAMP” وتقنية تسلسل الحمض النووي السريعة التي توفرها “أوكسفورد نانوبور”، ضمن تركيبة تتمتع بأتمتة عالية للإنتاجية ومعالجة العينات وإعداد التقارير من تطوير مجموعة “جي 42”.

التعليقات

اترك تعليقاً