تعرف علي حقيقة فتح معبر «جابر – نصيب» الحدودي بين سوريا والأردن

تعرف علي حقيقة فتح معبر «جابر – نصيب» الحدودي بين سوريا والأردن
معبر
كتب: آخر تحديث:

نفى الأردن، اليوم فتح معبر «جابر – نصيب» الحدودي مع سوريا أمام حركة نقل البضائع والمسافرين، بعد ساعات على إعلان وزارة نقل النظام السوري عن فتحه.

جاء ذلك في بيان أصدرته متحدثة الحكومة الأردنية، جمانة غنيمات، تلقت الأناضول نسخة منه.

وحسب المصدر ذاته، قالت غنيمات إن «معبر جابر نصيب لا يزال مغلقاً، ولَم يتم افتتاحه أمام حركة نقل البضائع والمسافرين».

وأضافت أن الجانبين ما زالا يدرسان موضوع فتح الحدود للوقوف على الأوضاع في المراكز الجمركية، مشيرةً إلى أن اللجان الفنية المعنية «اجتمعت لهذه الغاية».

وأوضحت أن «الاجتماعات الفنية لفتح الحدود مستمرة»، موضحةً أن «إعادة فتح الحدود يتطلب توفر بنية تحتية ومعايير لوجستية وفنية يلزم تحقيقها قبل افتتاح الحدود».

وفي وقت سابق اليوم، نشرت وكالة أنباء «سانا» التابعة للنظام السوري، خبراً على موقعها الإلكتروني أعلنت فيه فتح المعبر، لكنها سرعان ما استبدلته بخبر آخر تحت عنوان «إنهاء استعدادات معبر نصيب الحدودي مع الأردن والافتتاح في العاشر من الشهر (أكتوبر) المقبل».

ويرتبط البلدان بمعبرين حدوديين رئيسيين هما «الجمرك القديم» الذي يقابله معبر «الرمثا» من الجانب الأردني، و»نصيب» الذي يقابله معبر «جابر»، وقبل اندلاع الأزمة السورية عام 2011 كانت تنشط الحركة التجارية وسفر الأفراد عبرهما.

يُشار أن النظام تمكن مؤخراً من السيطرة على المعبرين بدعم من روسيا وميليشيات محسوبة على إيران، بعد معارك طاحنة مع فصائل المعارضة، التي كانت تسيطر على المنطقة لثلاث سنوات.

وقبل اندلاع النزاع في مارس 2011، شكّل المعبر الواقع في محافظة درعا منفذاً تجارياً حيوياً بين سوريا والأردن. وكان يُستخدم كذلك لنقل الصادرات من لبنان براً إلى الأسواق.

ومع اقتراب المعارك بين قوات النظام السوري والفصائل المعارضة منه، أغلقت الأردن المعبر من جهتها مطلع أبريل 2015.

التعليقات

اترك تعليقاً