جنود إسرائيليون يواجهون طفلا عمره 3 سنوات

جنود إسرائيليون يواجهون طفلا عمره 3 سنوات
جنود الأحتلال
كتب: آخر تحديث:

 

احتجز جنود الاحتلال الإسرائيلي طفلا لم يتجاوز عمره 3 سنوات بينما كان يلعب أمام منزله في حارة المسجد الابراهيمي ببلدة الخليل القديمة.
ويظهر مقطع فيديو نشره الناشط رائد أبو رميلة، جنود يسخرون من الطفل ضرغام كرم مسودة الذي كان يقف أمام باب منزله وقاموا بشتمه، فما لبث بأن توجّه إلى مطبخ منزله، وعاد بـ “حفّار الكوسا” ملوّحًا به بشكل بريء أمام الجنود الذين احتجزوه رغم صغر سنّه.

وقال أبو رميلة إن جنود الاحتلال أرعبوا الطفل، ونكّلوا به، قبل أن يطلقوا سراحه، بعد أن حاول شقيقه تخليصه من الجنود.

هذا وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي أفرجت قبل يومين، عن عبد الرؤوف البلعاوي (13 عاما)، أصغر أسير فلسطيني، بعد أن أمضى في سجن عوفر العسكري غربي رام الله قرابة 4 أشهر.

واعتقلت القوات الإسرائيلية الطفل البلعاوي خلال مظاهرة سلمية نظمها مع تلاميذ مدرسته في مخيم الدهيشة بمدينة بيت لحم بالضفة الغربية، في 10 ديسمبر 2017، احتجاجا على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

وبحسب شهود عيان، واجه الجنود الإسرائيليون المظاهرة بالقوة، إذ تمكن أصدقاء عبد الرؤوف من الهرب، بينما تجمد هو في مكانه خشية أن يتم إطلاق النار عليه، حيث تمكن الجنود من تطويقه واعتقاله.

ولا تزال إسرائيل تعتقل نحو 300 طفل بين محكومين وموقوفين في سجونها، تقل أعمارهم عن 18 عاما، من بينهم 10 فتيات، وفق وزارة الأسرى والمحررين الفلسطينية.

وتقول الوزارة إن سلطات الاحتلال اعتقلت منذ بداية العام الجاري نحو 8 آلاف طفل، غالبيتهم من القدس، أُفرج عن معظمهم بشروط، من بينها الحبس المنزلي الإجباري.

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً