حادثة دبلوماسية محرجة .. مسؤول باكستاني يسرق محفظة أحد أعضاء وفد كويتي

حادثة دبلوماسية محرجة .. مسؤول باكستاني يسرق محفظة أحد أعضاء وفد كويتي
مسؤول باكستاني يسرق وفد كويتي
كتب: آخر تحديث:

تسبَّب موظف حكومي باكستاني كبير في حادثة دبلوماسية مُحرِجة بعدما زُعِم أنَّ كاميرات المراقبة رصدته وهو يسرق محفظة أحد أعضاء وفد كويتي زائر.

إذ تقدَّم الكويتيون بشكوى لدى المسؤولين الباكستانيين أثناء بعثة لمناقشة خطط الاستثمار بعدما قال أحد الزائرين إنَّ محفظته اختفت أثناء الاجتماع، وفقا لصحيفة “التليجراف” البريطانية.

وحسبما أوردت صحيفة Dawn الباكستانية الرائدة، فقد بحث المسؤولون في قسم الشؤون الاقتصادية بوزارة المالية وفتّشوا الموظفين بحثاً عن المحفظة.

كاميرات المراقبة كشفت القصة

لكن حين جرى تفقُّد كاميرات المراقبة في قاعة الاجتماع، شُوهِد موظف إداري باكستاني وهو يأخذ المحفظة.

وانتشر مقطع فيديو يُظهِر الحادثة مدته 6 ثوانٍ بصورة واسعة على الشبكات الاجتماعية. ويُظهِر المقطع رجلاً وهو يأخذ محفظة من على طاولة في الاجتماع ويضعها في جيبه.

وأفادت تقارير بأنَّ المسؤول نفى تورُّطه في الأمر حتى جرت مواجهته بمقطع الفيديو، ثُمَّ قدَّم المحفظة المفقودة.

ورفض المسؤولون الباكستانيون في البداية إخبار ضيوفهم بهُوية الفاعل، لكن الكويتيون الغاضبون أصرُّوا حتى اطّلعوا على الفيديو.

وأبلغت مصادر بالوزارة الصحيفة بأنَّ تحقيقاً داخلياً يجري الآن بحق الموظف البيروقراطي، وأنَّ إجراءً إضافياً سيُتَّخذ وفقاً لنتائجه.

هذا ويتعهَّد رئيس الوزراء الباكستاني الجديد عمران خان منذ فترة طويلة بتطهير الحكومة، وينتقد منذ سنوات استغلال النفوذ والفساد بين كبار السياسيين والمسؤولين.

وعند سؤال وزير الإعلام فؤاد شودري عن الحادثة، قال للصحافة في مؤتمرٍ صحفي إنَّ معظم الموظفين الحكوميين تلقوا «تدريباً أخلاقياً» أثناء فترات الحكومات السابقة.

التعليقات

اترك تعليقاً