عربي

رئيس برلمان تونس يوافق على إرسال وحدة عسكرية لإفريقيا الوسطى

وافق رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي، على مشاركة وحدة عسكرية تونسية في البعثة الأممية لحفظ السلام في جمهورية إفريقيا الوسطى.

جاء ذلك وفق بيان للبرلمان التونسي إثر استقبال الغنوشي، الثلاثاء، وزير الدفاع إبراهيم البرتاجي، في مقر البرلمان.

وقال البيان، إنه تمت “الموافقة على المشاركة في البعثة الأممية بجمهورية إفريقيا الوسطى طبقا لأحكام الفصل 77 من الدستور، فيما يتعلق بإرسال قوات إلى الخارج”.

وأضاف أن “وزير الدفاع استعرض أمام رئيس البرلمان مشروع الأمر الرئاسي المتعلق بنشر وحدة مروحيات بجمهورية إفريقيا الوسطى تحت راية الأمم المتحدة”.

وأضاف البيان، أن “البرتاجي بين أن مشاركة تونس في هذه المهمة تندرج في إطار قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2149 لعام 2014، المتصل بإنشاء بعثة لحفظ السلام وتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى”.

كما أكد البرتاجي، أن “مشاركة البعثات التونسية في مثل هذه المهام من شأنه أن يسهم في تعزيز قدرات الجيش الوطني ويطوّر خبراته العسكرية”.

من ناحيته، أشاد رئيس البرلمان بجاهزية المؤسسة العسكرية ومعاضدتها الدائمة لجهود الدولة في حماية الوطن والذود عنه.

وشدد الغنوشي على “دعم البرلمان ومساندته لمهام حفظ السلام”، معتبرا أن “المشاركة في هذه المهمة الأممية من شأنها أن تُسهم في توثيق علاقات تونس مع البلدان الإفريقية”.

وينص الدستور التونسي في الفصل 77 المتعلق بصلاحيات رئيس البلاد، على أنه يحق للأخير إرسال قوات إلى الخارج بموافقة رئيسي مجلس نواب الشعب (البرلمان)، والحكومة.

كما يتطلب تنفيذ القرار انعقاد مجلس النواب للتصويت عليه خلال مدة لا تتجاوز 60 يوما من تاريخ إصداره، وهو ما لم يتم حتى اللحظة.

وفي العام 2014، صادق مجلس الأمن على نشر البعثة الأممية المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في إفريقيا الوسطى، ومهمتها دعم العملية الانتقالية في البلاد، وتعزيز سيادة القانون، وعمليات نزع السلاح، وتضم 11 ألفا و820 شخصا منهم 10 آلاف عسكري، و1820 شرطيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى