“طباخ بوتين” من ضمن قائمة الاتهامات الأمريكية لـ13 روسياً

“طباخ بوتين” من ضمن قائمة الاتهامات الأمريكية لـ13 روسياً
طباخ بوتين
كتب: آخر تحديث:

وجهت الولايات المتحدة الأمريكية اتهامات للملياردير الروسي يفجيني يريجوزين الملقب بـ”طاهي بوتين” بالتدخل في الانتخابات الأمريكية لعام 2016، وفقا لصحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية.

وأشارت الصحيفة إلي أن يفجيني يريجوزين البالغ من العمر 56 عاماً، لديه شركة عسكرية خاصة خاضت ساحات القتال في أوكرانيا وسوريا، ويعد امبراطوري أعلامي لديه 12 بوابة للأخبار في روسيا تجذب عشرات الملايين من الزوار يوميا وتستخدم كسلاح لنشر دعاية الدولة، بالإضافة إلي إدارته العديد من الأصول للكرملين.

وأوضحت الصحيفة إن اتهام يفجيني ضمن لائحة الأتهامات الموجهة ضد 13 روسياً، وينص قرار الاتهام علي أن بريجوزين سيطر على الكيان الذى مول ما يسمى “مصنع الترول”، أو وكالة أبحاث الانترنت، التى شنت حربا إعلامية ضد الولايات المتحدة من خلال خلق شخصيات وهمية فى وسائط التواصل الاجتماعى، ونشر الأكاذيب وتعزيز الرسائل الداعمة لدونالد ترامب والمناهضة لهيلارى كلينتون.

وقال المحلل السياسي في موسكو ديمتري اوريشكين “انهم يريدون السيطرة علي المعلومات التي تنشر وتشكيل الأخبار، والعمل الاعلامي جزء من اعمال بريجوزين الرامية إلي حشد التأييد لصالح بوتين، بجانب امتلاكه مقاولون عسكريين خاصين”.

وأشار أوريشكين إلى عقد بريجوزين صفقة بحوالي 1.2 مليار دولار مع وزارة الدفاع لتوفير الغذاء والخدمات للجيش، ويعد ذلك مكافأة له للأعمال التي يقدمها لصالح الكرملين.

وأضاف أوريشكين أن العلاقات الوثيقة مع السلطة العليا يفتح أمامه أبواب عقد صفقات مع الدولة.

واضافت الصحيفة أن بريجوزين يسطر علي حوالي 16 من وسائل الأعلام التي تنشر نشاطات بوتين بجانب مقالات تحمل انتقادات للولايات المتحدة وحلفائا، ومع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية الروسية نشرت منظمة بريجوزين مقالات بانتظام حول كيف حسن بوتين الحياة في روسيا، وتزامن مع ذلك نشر تقارير حول الاتجاهات الإيجابية في الاقتصاد الروسي مع روايات عن الصعوبات الاقتصادية التي تواجهها أوكرانيا، والتوقع الانهيار الوشيك للعقوبات الغربية ضد روسيا.

التعليقات

اترك تعليقاً