قاعدة بيانات دنماركية توثق الفظائع السورية من قتل وتعذيب واختطاف

قاعدة بيانات دنماركية توثق الفظائع السورية من قتل وتعذيب واختطاف
اطفال سوريا
كتب: آخر تحديث:

وثقت جماعة لحقوق الإنسان الدنماركية “في دي سي” جرائم الحرب السورية من قتل وتعذيب واختطاف علي مدار 8 سنوات الحرب، وفي الطابق الثالث بمبني وسط مدينة كوبنهاجين علي بعد 2500 ميل من دمشق يحمل السيرفر بيانات تصل إلي 600 الف جيجا بايت مع آلاف الصور للرجال والنساء والأطفال الذين قتلوا والرتب العسكرية وأنواع الأسلحة .

وبحسب صحيفة “الجارديان” البريطانية قاعدة بيانات “في دي سي” تحمل قصة انزلاق سوريا من السلطوية لحرب أهلية تحولت لصراع دولي مكلف للبشرية، وقد توفير قاعدة البيانات الأمل للسوريين لاحتمال حصولهم علي العدالة.

واوضحت الصحيفة أن ملكية قاعدة البيانات تعود ملكيتها إلى مركز توثيق الانتهاكات في سوريا ، وهي منظمة غير حكومية أسسها المحامي رزان زيتونة ، وهو ناشط سوري في مجال حقوق الإنسان كان شهوراً من قبل اندلاع الثورة في عام 2011.

وأضافت الصحيفة أن زيتونة قام بتوثيق كل ما فعله الاسد بداية من تضييق الخناق علي المتظاهرين في الاحتجاجات الأولية مع انشقاق المعارضة وظهور لاعبين جدد إلي اختراق القانوني الدولي واتفاقيات لاهاي، ووثقت قاعدة البيانات حالات التعذيب والقتل والاختطاف مع تحديد هوية الضحايا بغض النظر عن ولائهم.

التعليقات

اترك تعليقاً