“قذاف الدم” يعلن مقاضاة هيلارى كلينتون بتهمة نشر الدمار ودعم الإرهاب فى ليبيا

“قذاف الدم” يعلن مقاضاة هيلارى كلينتون بتهمة نشر الدمار ودعم الإرهاب فى ليبيا
أحمد قذاف الدم
كتب: آخر تحديث:

أعلن المسئول السياسى فى جبهة النضال الوطنى الليبية، أحمد قذاف الدم، تحركه لمقاضاة وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلارى كلينتون، بتهمة نشر الدمار ودعم الإرهاب فى ليبيا.

وأكد قذاف الدم فى تصريحات صحفية له، أنه كلف فريقه القانونى بمقاضاة وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة، مشيرًا إلى أنه أمد الفريق القانونى بوثائق أخرى غير المفرج عنها من قبل وزارة الخارجية الأمريكية، لمقاضاة هيلارى كلينتون، بتهمة نشر الدمار ودعم الإرهاب فى ليبيا.

فيما أكد حسام يونس، نجل اللواء عبدالفتاح يونس، قائد جيش التحرير فى ليبيا خلال أحداث فبراير 2011، إن الأسرة ستسلم قضية اغتيال والده إلى محكمة الجنايات الدولية، مشيرًا إلى أن قضية اغتيال اللواء عبد الفتاح يونس هى قضية وطن وشعب بأكمله دون استثناء.

جاء ذلك فى تصريحات خاصة أدلى بها نجل اللواء عبد الفتاح يونس لـ”اليوم السابع” تعليقا على تسريبات رسائل البريد الإلكتروني الخاص بهيلارى كلينتون، متهما رئيس المجلس الانتقالى الليبى السابق مصطفى عبد الجليل وأعوانه بالمشاركة فى جريمة اغتيال الشهيد عبد الفتاح يونس، موضحًا أن المجلس الانتقالى الليبى كان شغله الشاغل نهب مقدرات الشعب الليبى.

وكشف نجل اللواء عبد الفتاح يونس عن مؤامرة قادتها دول خارجية للتخلص من والده خلال أحداث فبراير 2011، موضحًا أن رئيس المجلس الانتقالي الليبى السابق مصطفى عبد الجليل، أعطى أوامر القبض على والده لقتله، واتهام مجموعة مسلحة بقتله لإبعاد الشبهة عنه.

وكشفت رسائل مسربة من البريد الإلكترونى الخاص بهيلارى كلينتون كواليس وأسرار عن ليبيا في أعقاب أحداث فبراير 2011، وتشير المعلومات إلى أن رئيس المجلس الوطنى الانتقالى الليبى السابق مصطفى عبد الجليل أصدر أمر إعدام عبد الفتاح يونس قائد الجيش الوطنى السابق فى 28 يوليو 2011.

التعليقات

اترك تعليقاً