عربي

مكالمة مسربة لرئيس تونس الراحل بن على: لم أقتل مواطنا طوال حكمى.

أثارت مكالمة مسربة للرئيس التونسي الراحل زين العابدين بن علي، مع محاميه منير بن صالحة، الجدل بسبب ما صرح به، حيث أكد خلال المكالمة التي أذاعتها قناة “العربية”، أنه “لم يلحق الضرر بأحد طيلة 23 سنة من حكمه، وأنه لم يصدر أي تعليمات بتعذيب مواطنين أو قتل سياسيين”.

وأكد زين العابدين بن على، أنه “صادق طيلة تلك الفترة على تنفيذ حكم واحد بالإعدام ضد مجرم قتل 14 طفلا، ويعرف بسفاح نابل”، مضيفا أن من اتهمه بالتعذيب كانوا قد عمدوا إلى حرق المواطنين، في إشارة إلى أحداث باب سويقة بالعاصمة سنة 1991.

وأشار الرئيس التونسي الراحل، أنه “لم يقتل أي مواطن خلال سنوات حكمه، بل إنه حرص على توفير الحماية السرية لبعض المعارضين”، متابعا: “ضميري مرتاح.. اتهموني بالسرقة ثم اتضح أنهم هم السارقون”، واعتبر بن علي أن كل المشاركين والحاضرين في ما وصفه بمسلسل رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة سهام بن سدرين، معروفون وحافظون لدروسهم، مطلقا عليهم “مجموعة البحيري والمكي”، القياديين في حركة النهضة.

يذكر أن الرئيس الأسبق زين العابدين بن على، توفي في السعودية عن عمر يناهز 85 عاما بعد صراع مع المرض، وحكم بن علي تونس 23 عاماً بعد انقلاب على حكم الرئيس الحبيب بورقيبة عام 1987.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى