قمة تاريخية لكيم ومون لإحياء زخم المحادثات النووية المتعثرة

قمة تاريخية لكيم ومون لإحياء زخم المحادثات النووية المتعثرة
موكب زعيمي الكوريتين
كتب: آخر تحديث:

قال رئيس كوريا الشمالية، كيم جونج أون اليوم الثلاثاء “أن القمة التي عقدها مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في يونيو الماضي بسنغافورة توفر الاستقرار الجيوسياسي وستوقع المزيد من التقدم”.

وبحسب وكالة “رويترز” أن ثناء كيم علي ترامب يأتي مع بدأ زعيم كوريا الشمالية محادثات رسمية مع الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي أن في بيونج يانج اليوم الثلاثاء معتبرا أن قمة سنغافورة مع ترامب قمة تاريخية.

واستقبل كيم مون بالأحضان والابتسامات بعد وصوله العاصمة بيونج يانج لإحياء زخم المحادثات المتعثرة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية بشأن نزع السلاح النووي وآفاق إنهاء الحرب الكورية رسميا.

وأثني كيم على مون قائلاً ” إنه جعل عقد قمة بينه وبين ترامب في سنغافورة أمرا ممكناً”.

وأضافت الوكالة أن كوريا الشمالية استقبلت مون بمراسم استقبال ضخمة في مطار بيونج يانج الدولي شملت استعراض حرس الشرف وعزفا لفرقة موسيقى عسكرية، وبعدها انتقل كيم ومون في سيارة مكشوفة إلى دار الضيافة الرسمي في بايخواون، وهتف عشرات الآلاف من سكان كوريا الشمالية ولوحوا بالزهور مرحبين بالقمة الدبلوماسية لإحياء المحادثات النووية المتوقفة.

التعليقات

اترك تعليقاً