11 مدينة مهددة بخطر نفاذ المياة من بينهم القاهرة

11 مدينة مهددة بخطر نفاذ المياة من بينهم القاهرة
نقص المياة
كتب: آخر تحديث:

تواجه 11 مدينة في مختلف دول العالم خطر نفاذ المياة، ووضعت كيب تاون في وضع لا تحسد عليه لكونها أول مدينة رئيسية في العصر الحديث تواجه خطر نفاد مياة الشرب.

وبحسب “بي بي سي” أن محنة مدينة جنوب أفريقيا التي ضربها الجفاف أول مثال لما حذر منه الخبراء، منذ وقت طويل من ندرة المياة، وعلي الرغم من المياة تغطي 70% من سطح الأرض إلا أن مياة الشرب ليست متوفرة وتمثل 3% فقط.

يوجد حوالي مليار شخص لا يمكنهم الحصول علي مياة الشرب، بينما يجد 2.7 مليار أخرين مياة قليلة من مياة الشرب وتتوفر لهم المياة لمدة شهر علي الأقل في السنة، وتقدر الدراسة الاستقصائية التي أجريت في عام 2014 علي 500 مدينة في العالم، ان مدينة واحدة من كل أربع مدن تعاني من عدم توافر مياة الشرب.

ووفقا للتوقعات التي أقرتها الأمم المتحدة، فإن الطلب العالمي على المياه العذبة سيتجاوز العرض بنسبة 40٪ في عام 2030، وذلك بسبب عدة عوامل من بينها عوامل مناخية وعوامل بشرية والنمو السكاني.

1- سان باولو


لذلك لم يكن من المفاجيء ان تكون مدينة جنوب أفريقيا من اول المدن التي تواجه نفاد المياة منها، فهناك 11 مدينة اخري من بينهم سان باولو وهي العاصمة البرازيلية المليئة بالسكان، وعلي وشك مواجهة محنة مماثلة لكيب تاون وهناك مؤشرات علي ذلك منذ عام 2015 ، لحيث أنخفض الخزان الرئيسي دون 4%، ولم تتوفر المياة  لـ 21.7 مليون نسمة سوي 20 يوما واضطرت الشرطة لمرافقة شاحنات المياة لوقف عمليات سرقة المياة، وتلقي سان باولو اللوم علي السلطات لافتقارها للتخطيط السليم لمواجهة مشكلة المياة وخاصة بعد الجفاف الي ضرب جنوب شرق البرازي بين عامي 2014 و2017.

2. بنجالور

مدينة جنوب الهند  بنجالور معرضة لخطر نفاد المياة بعد تزايد نمو العقارات الجديدة عقب ارتفاع بنجالور كمركز تكنولوجى ويكافحون من اجل ادارة شبكات المياه والصرف الصحى بالمدينة، وتزداد الأمور سوءا بسبب أمور متعلقة بالسباكة ويفقدون نصف مياة الشرب بسبب هذه المشكلة.

3 – بيكين
يصنف البنك الدولي ندرة المياة عندما لا يحصل كل شخص في مكان محدد علي 1000 متر مكعب من المياة العذبة، وفي عام 2014 حصل سكان بيكين البالغ عددهم أكثر من 20 مليون نسمة علي 145 مترا مكعب من المياة فقط.

تعد الصين موطن لحوالي 20% من سكان العالم ولديها فقط 7% من المياة العذبة في العالم، وتقدر دراسة أجرتها جامعة كولومبيا أن احتياطيات البلد انخفضت بنسبة 13% بين عامي 2000 و 2009، وتوجد مشكلة أيضا بسبب التلوث، وأظهرت الأرقام الرسمية لعام 2015 أن 40٪ من المياه السطحية في بكين ملوثة لدرجة ولا يمكن استخدامها في الزراعة أو الاستخدام الصناعي.

4 – القاهرة


تواجه القاهرة مشكلة نفاد المياة، علي الرغم من وجود النيل الذي يمثل 97% من مصادر المياة لمصر ويعد واحدا من اعظم الحضارات في العالم، ولكن يعاني من النفايات الزراعية الغير معالجة والنفايات السكنية، واظهرت أرقام منظمة الصحة العالمية أن مصر تحتل مرتبة عالية بين البلدان ذات الدخل المتوسط من حيث  عدد الوفيات التي سببها تلوث المياة، وتقدر الأمم المتحدة ان مصر ستواجه نقص للمياة بشكل حادبحلول عام 2025.

5 – جاكرتا
مثل العديد من المدن الساحلية، تواجه العاصمة الاندونيسية جاكرتا خطر ارتفاع منسوب مياه البحر، ويزيد المشكلة سوءا بسبب العوامل البشرية، ويحصل نصف سكانها البالغ عددهم 10 ملايين نسمة علي المياة من خلال أنابيب منقولة بجانب انتشار حفر الآبار بشكل غير مشروع مما يستنزف طبقات المياة الجوفية ولا يتم تجديد المياة الجوفية علي الرغم من الأمطار الغزيرة لأن انتشار الخرسانة والأسفلت يمنع من امتصاص مياة الأمطار.

6 – موسكو

علي الرغم من أن ربع احتياطيات المياه العذبة في العالم في روسيا، إلا أن البلاد تعاني من مشاكل التلوث الناجمة من الإرث الصناعي من الحقبة السوفياتية، وهذا أمر مقلق على وجه التحديد بالنسبة لموسكو، حيث أن 70% من إمدادات المياه تعتمد على المياه من المسطحات، .واعترفت الهيئات التنظيمية الرسمية أن 35٪ إلى 60٪ من إجمالي احتياطيات مياه الشرب في روسيا لا تفي بالمعايير الصحية

7 – اسطنبول
وفقا لأرقام الحكومة التركية الرسمية، فإن البلاد تعاني من حالة إجهاد مائي، حيث انخفض نصيب الفرد من العرض إلى أقل من 1700 متر مكعب في عام 2016، وحذر خبراء محليون من ان الوضع قد يزداد سوءا من ندرة المياه بحلول عام 2030،  وفي السنوات الأخيرة بدأت المدن المليئة بالسكان مثل أسطنبول المعاناة من نقص المياة، وانخفضت مستويات الخزانات في المدينة إلي أقل من 30% من الطاقة الإنتاجية في بداية عام 2014..

 

8 – مكسيكو سيتي

إن نقص المياه ليس شيئا جديدا بالنسبة للعديد من سكان العاصمة المكسيكية البالغ عددهم 21 مليون نسمة، وواحد من كل خمسة يحصل علي المياة لبضع ساعات في الأسبوع، و20% من السكان لديهم المياة في جزء بسيط في اليوم.

وتستورد مكسيكو سيتي المياة بنسبة 40%، وليس لديها إعادة تدوير لمياه الصرف الصحي، وتقدر خسائر المياة بسبب مشاكل بالصرف الصحي بنسبة 40%.

9 – لندن

تواجه لندن مشكلة نفاد المياة بحلول عام 2025 وستواجه  نقص خطير للمياة بحلول عام 2040، وتستحوذ لندن علي 80% من مياهها من نهر التايمز.

10 – طوكيو

وتتمتع العاصمة اليابانية بمستويات عالية من سقوط الأمطار مماثلة لمستويات سياتل على الساحل الغربي للولايات المتحدة، ومع ذلك تسقط الأمطار في 4 شهور فقط في السنة، ويتعين جمع هذه المياه لتجنب الجفاف، ويوجد في طوكيو أكثر من 30 مليون نسمة، وبها نظام مياه يعتمد على 70٪ من المياه من المسطحات المائية من الأنهار والبحيرات والثلوج الذائبة، وتعمل علي تقليل النفايات.

11 – ميامي

وتعد ميامي ولاية فلوريدا الامريكية من بين الولايات الامريكية الخمس الاكثر تعرضا للمطر سنويا، ولكن مياة المحيط الأطلسي تتعرض للتلوثوهو مصدر المياة العذبة لها، مما يعرضها لخطر نفاد المياة، وعلي الرغم من اكتشاف هذه المشكلة في الثلاثينات في القرن الماضي إلا ان المشكلة مازالت قائمة ويتم التسريب في المياة ما يتسبب في تلوث المياة.

التعليقات

اترك تعليقاً