أسوشيتدبرس: ارتفاع حالات الانتحار بين الجنود الأمريكيين

أسوشيتدبرس: ارتفاع حالات الانتحار بين الجنود الأمريكيين
القوات الخاصة الأمريكية
كتب: آخر تحديث:

ظهر تقرير أمريكي جديد حول ظاهرة انتحار جنود المارينز بعد عودتهم من الخدمة إلى بلادهم، ارتفاع عدد المنتحرين بينهم خلال السنوات الماضية على الرغم من أن أعدادهم ليست كبيرة، وفقا لوكالة “أسوشيتدبرس” الأمريكية.

والتقرير خلاصة أبحاث أشرف عليها البروفيسور ديفيد بينيدك ونشرته أمس، المجلة الطبية الأمريكية، إذ تربط الأبحاث بين احتفاظ الجنود العائدين بأسلحة فردية واحتمال لجوئهم إلى الانتحار.

وتسلط الدراسة الضوء على تساؤلات تتكرر ينبغي على الأطباء الأمريكيين النفسيين أخذها في الحسبان عند معالجة الجنود الذين يعانون من اضطرابات نفسية بعد عودتهم من المناطق الملتهبة التي تشهد نزاعات مسلحة.

ورصدت الدراسة الظروف المحيطة بانتحار 135 جنديا كانوا في الخدمة بين عامي 2011 و2013، وأظهرت أن احتمالات الانتحار تزداد عندما يحمل الجنود أسلحتهم في الأماكن العامة، وخاصة إذا كانوا عاطلين عن العمل.

وأشارت إلى أن 61 من الجنود انتحروا بواسطة أسلحتهم الفردية، فيما لجأ آخرون لطرق أخرى لإنهاء حياتهم.

ولفتت الدراسة إلى أن معدلات الانتحار بين الجنود الأمريكيين بدأت بالشيوع والازدياد خلال حربي العراق وأفغانستان، ووصلت أعلى معدلاتها عام 2012، ليفوق عددهم المقتولين في المعارك، وذلك لرفضهم الخضوع للعلاج النفسي خشية ألا تتغير نظرة المجتمع لهم.

وأكد معدو الدراسة أن هدفهم منع حدوث المآسي مستقبلا في صفوف الجنود العاملين في صفوف الجيش، وأولها إجبارهم على الخضوع لعلاج نفسي بعد انتهاء خدمتهم.

ونصحوا الجنود بالاحتفاظ ببنادقهم ومسدساتهم فارغة، وإبقائها بعيدة عن متناول أيديهم في خزائن مغلقة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *