بعد تقرير الأمم المتحدة.. مصر تتصدر قائمة “أين تذهب في 2019؟” الأمريكية

بعد تقرير الأمم المتحدة.. مصر تتصدر قائمة “أين تذهب في 2019؟” الأمريكية
x 8
كتب: آخر تحديث:

تصدرت مصر قائمة “أين تذهب في 2019؟” بفضل افتتاح المتحف المصري الكبير، ومعالمها الآثرية مثل مقبرة نفيرتاري ووداي الملوك، والرحلات النيلية، وذلك وفقًا لموقع مكتب السفر الأمريكي  Signature Travel network.

وقالت المديرة الإدارية بالشبكة “جين نيومان”: “بدون شك، هذا الوقت لزيارة مصر. مؤشر السفر إلى مصر يتصاعد؛ إذ زارها 3 مليون سائح في 2016، و5 مليون في 2017. وسوف تكون مصر وجهة مجموعة أبركرومبي وكينت الأكثر مبيعاً في عام 2019.”

وتابعت: “وهذا الوقت هو الأفضل للسفر إليها للاستمتاع بالرحلات النيلية.

أما خبير السفر “إيجناسيو مازا”، قال: “كل عام نبحث عن مقاصد تظهر لأسباب مختلفة منها الأصالة والتفرد.”

وبعد مصر، جاءت مقاصد سياحية أخرى في القائمة وهى بوليفيا ، فيجي ، أبو ظبي ، سري لانكا ، تسمانيا ، أوتاوا ، إثيوبيا ، بويبلا (المكسيك) ، جزر الأزور ، أنتويرب وأنجيلا.

 

وكانت منظمة السياحة العالمية التابعة لمنظمة الأمم المتحدة أعلنت أن مصر هى الأسرع نموًا في مجال السياحة، ضمن تقرير أعدته عن السياحة حول العالم، جاءت مصر في صدارته، حيث حققت زيادة في أعداد السائحين في العام ٢٠١٧، مقارنة بعام ٢٠١٦، بلغت نسبتها نحو ٥٥.١% بما يُعادل ٨.٦ ملايين سائح.

وأظهر التقرير أن مصر تجذب حاليا السائحين المحبين للسياحة الثقافية، ولاسيما فى الجيزة والأقصر والذين يرغبون فى الاستمتاع بالأهرامات الثلاث وأبى الهوم، فى حين تستقطب المنتجعات السياحية المطلة على البحر الأحمر الزائرين الأجانب الباحثين عن الشواطئ الخلابة لقضاء الإجازات وللغطس فى مياهها.

 

وأشار التقرير إلى أن هذه الزيادة الكبيرة تعد الأولى من نوعها منذ انخفاض معدلات السائحين إلى مصر من ١٤٫٧ مليون زائر عام ٢٠١٠ إلى ٥٫٢ مليون فقط فى عام ٢٠١٦، وذلك بسبب تعليق العديد من الدول للرحلات الجوية فى أعقاب سقوط طائرة الركاب الروسية فى سيناء قبل أن تستأنف كل هذه الدول رحلاتها الجوية مرة ثانية.

التعليقات

اترك تعليقاً