آفاق جديدة للتعاون بين مصر والصين

آفاق جديدة للتعاون بين مصر والصين
مصر والصين
كتب: آخر تحديث:

سلطت وكالة “شينخوا” الصينية الضوء علي التعاون المثمر بين مصر والصين الذي يفتح آفاق جديدة للتعاون في المجالات الاقتصادية والسياسية مما يؤدي لتطوير العلاقات الثنائية ويعد أمراً مفيدا للشعب المصري والصيني.

وأشاد  جي بيندينج، عضو المجموعة الاستشارية للسياسة الخارجية بوزارة الخارجية الصينية ، بالتعاون الوثيق و الشراكة الاستراتيجية بين الصين والدول الأفريقية في مختلف المجالات.

وقال جى، وهو ايضا نائب وزير الخارجية السابق للصين “ان الصين هى اكبر شريك تجارى لافريقيا خلال التسع سنوات الماضية على التوالى حيث بلغ حجم التبادل التجارى بين الجانبين 170 مليار دولار امريكى خلال العام الماضى”.

وأشار الدبلوماسي الصيني إلى أن هناك 3100 شركة صينية تستثمر في مشاريع التنمية في إفريقيا ، بالإضافة إلى مساهمة الصين في قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة وبعثات صنع السلام في أفريقيا.

وأوضح جي ان الصين تعد واحدة من اكبر الدول، وان افريقيا لديها امكانيات للتنمية وسيحقق التعاون بين الجانبين فوائد كبيرة لجميع الأطراف، وخاصة أن الصين لديها التكنولوجيا والخبرة والتمويل اللازمين للمساعدة في دعم التنمية في إفريقيا.

واضاف جي أن منتدي التعاون الصيني الأفريقي أصبح منبراً هاما للتعاون بين الجانبين منذ عقد قمة منتدي التعاون الصيني الأفريقي في جوهاسنبرج بجنبو أفريقيا في عام 2015.

وأشارت الوكالة إلي أشادت مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ورئيس الهيئة العامة لتنمية المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، بالتعاون البارز بين البلدين، وان الصين تولي اهتماما كبيرا لتعزيز التعاون في أفريقيا بشكل عام وبمصر علي وجه الخصوص.

ولفتت الوكالة إلي أن شركة “تي اي دي أيه” الصينية من أقدم الشركات الصينية التي تعمل علي مشروع بمساحة 7.23 كيلو متر مربع في منطقة العين السخنة في شمال شرق الإسماعيلية، وجذبت المرحلة الأولي من المشروع حوالي 68 شركة آخري، من بينهم شركة “جوشي” وهي شركة مصنعة للألياف الزجاجية وثاني أكبر شركة في العالم بعد الولايات المتحدة.

واضافت الوكالة ان المنطقة تعد احد المشروعات الضخمة في مصر، وبها مشاريع استثمارية واعدة للشركات العالمية، وتمثل المنطقة الصناعية في العين السخنة نموذج للتعاون بين الجانب الصيني والمصري وتلعب الصين دوراً هاما في التنمية بمصر، ولا تدخر جهداً للمساهمة في تنمية الدول الفريقية من خلال مشروعات الاستثمار وبناء المناطق الصناعية.

بينما قال السفير الصيني لدي مصر، سونج أيجوو “ستمنح الصين قمة منتدي التعاون الصيني الأفريقي دفعة جديدة للشراكة مع أفريقيا لتعزيز التعاون في جميع المجالات، ومن المقرر أن تنعقد القمة في سبتمبر المقبل في العاصمة الصينية في بكين”.

وأشار سونج إلي حجم الاستثمارات الصينية في 20 منطقة اقتصادية في أفريقيا تقدر بحوالي 4.5 مليار دولار مما يوفر فرص عمل لنحو 60 ألف شخص.

وأضاف سونج أن مصر لديها مستقبل اقتصادي واعد وستدعم الصين مصر لتحقيق التنمية وتعميق التعاون المتبادل.

التعليقات

اترك تعليقاً